جراح اثنين منهم خطرة.. إصابة 6 مدنيين بانفجار في مدينة الباب

الانفجار خلف أضراراً واسعة بالمكان وأدى إلى حرائق داخل المحال التجارية المجاورة

أصيب عدد من المدنيين جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب، وذلك بعد ساعات من تفكيك عبوة ناسفة في أحد أحياء المدينة.

وقال مراسل راديو الكل في الباب، اليوم السبت، 20 من آذار، إن ما لا يقل عن 6 مدنيين أصيبوا في حصيلة أولية جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من جامع التوحيد على المحلق الشمالي للمدينة.

وأضاف أن فرق الدفاع عملت على انتشال الجرحى ونقلتهم الى مشفى المدينة، واصفاً إصابة اثنين من المصابين بالخطرة.

وبحسب المراسل، خلف الانفجار أضراراً واسعة بالمكان وأدى إلى حرائق داخل المحال التجارية المجاورة.

بدوره، أكد الدفاع المدني السوري إصابة 6 اشخاص بجروح جراء انفجار “مجهول” في شركة لشحن البضائع.

وحتى ساعة إعداد هذا التقرير، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي أدى إلى احتراق مجموعة من المحلات التجارية في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم فككت فرقة الهندسة بقوات الشرطة والأمن الوطني العام فككت عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة بالقرب من دوار الراعي بالمدينة، دون أي خسائر.

وسبق أن سجلت مدينة الباب عدداً من التفجيرات وقع آخرها في 16 من شباط الماضي مسفرا عن مقتل شخص وإصابة آخر.

كما فككت فرقة الهندسة بقوات الشرطة والأمن الوطني عدداً من العبوات المعدة للتفجير في أكثر من مناسبة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

واتهمت وزارة الدفاع التركية مراراً تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” بالمسؤولية عن تنفيذ عشرات التفجيرات بمناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري”.

وتصنّف تركيا الوحدات الكردية على قوائم الإرهاب، وتصفها بـ”الذراع السورية” لمنظمة “بي كا كا” الموضوعة على قوائم الإرهاب التركية والأمريكية والأوروبية.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكوّن الرئيس لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكرياً من الولايات المتحدة.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى