أمراض البرد وكيفية الوقاية منها

أشار الدكتور “عبد المجيد رحال” لراديو الكل إلى أهم الأمراض التي تصيب الشخص بسبب البرد وتؤدي للوفاة، حيث يعد انتانات الطرق التنفسية العلوية والسفلية أخطر الأمراض تحديداً في الطرق السفلية لأنها تؤثر على الأكياس الهوائية وتعرف باسم “ذات الرئة”، إلى جانب الآفات الفيروسية الآخرى التي تؤثر على الجهاز التنفسي، منوهاً أن الأطفال حديثو الولادة والشيوخ هما الفئتان العمريتان الأكثر احتمالية للإصابة بأمراض البرد بسبب ضعف الجهاز المناعي لديهما.

ونصح الدكتور بعدم التعرض للثلج والصقيع بشكل مباشر والتدفئة قدر الإمكان وارتداء الملابس الشتوية، إلى جانب الإكثار من المشروبات الساخنة “كالزهورات والنعنع والبابونج”، إضافة لتناول الفواكه التي تحوي فيتامين “سي” “كالبرتقال والليمون”، وتناول الأطعمة الدافئة “كالشوربات”، لافتاً إلى تجنب النازحين في مخيمات اللجوء الإنتباه إلى المدفئة وكيفية استخدام الحطب وعدم التدخين داخل الخيمة.

وفي موازاة ذلك بيّن الدكتور “مصطفى قسوم” من مخيمات أطمة لراديو الكل، على أن احتراق الحطب يؤدي إلى التهاب القصبات والبلعوم وتحسس المجاري التنفسية، حيث تعد هذه الأمراض الأكثر شيوعاً في المخيم بسبب قلة وسائل التدفئة ومادة المازوت وارتفاع أسعارها، منوهاً أن البرد الشديد يؤدي إلى برودة الأطراف ونقص ترويتها ما يزيد من احتمالية أمراض الرشح والانفلونزا التي تؤثر على مناعة الجسم بشكل عام.

وأشار إلى ضرورة ارتداء الملابس الصوفية والتدفئة قدر المستطاع لتجنب أمراض الشتاء كـ “عضة البرد” التي تظهر أهم أعراضها على شكل رجفان وضيق في التنفس بسبب انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، مضيفا أن انخفاض درجات الحرارة إلى -36 يؤدي إلى الوفاة.

ولفت في ختام حديثه إلى قلة النقاط والكوادر الطبية والأدوية في تجمع مخيمات أطمة، بحيث لا يتماشَ عدد النازحين المتزايد مع الإمكانيات الطبية المحدودة هناك، مؤكداً على ضرورة تأمين وسائل التدفئة والملابس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى