الخيام والمساعدات..مطلب أكثر من 250 عائلة في مخيم سكة القطار بإدلب

في ظل تدني مستوى المعيشة وارتفاع الأسعار وغياب دور المنظمات الداعمة

يناشد نازحون في مخيم “سكة القطار” بالقرب من حربنوش شمالي إدلب المنظمات الإنسانية والجهات المسؤولة لتقديم الدعم المتمثل بتوفير خيام ومساعدات إغاثية وغيرها في ظل تدني مستوى المعيشة وارتفاع الأسعار.

ونقل مراسل راديو الكل في إدلب، أن وضع الأهالي في المخيم مزر للغاية ويعانون من الفقر والجوع وبحاجة إلى تبديل الخيام المهترئة وعوازل مطرية وصيفية وسط غياب دور المنظمات الإنسانية وعدم تقديم المساعدات لهم.

وأكد مراسلنا أن الأهالي بحاجة أيضاً لأبسط مقومات الحياة من خدمات إضافة لسلال غذائية وإغاثية ومبالغ مالية لكي يتمكنوا من شراء بعض مستلزماتهم وحاجات أطفالهم.

وبين أن المخيم يضم 250 خيمة و265 عائلة بينهم 57 حالة مصابة بإعاقة جسدية وأمراض مزمنة وهم بحاجة ماسة لعلاج ودواء ورعاية صحية.

هذا هو حال الأهالي النازحين في مخيمات شمال غربي سوريا، الذين يعانون الويلات في سبيل تأمين لقمة العيش لعائلاتهم الفقيرة التي أجبرت على النزوح والمكوث في خيام بالكاد تصلح للعيش.

ويعيش الأهالي في هذه المخيمات أوضاعاً إنسانية ومعيشية صعبة يرافقها الفقر والبطالة في ظل ارتفاع تكاليف الحياة وارتفاع أسعار معظم المواد التموينية والخضار.

وتضم منطقة شمال غربي سوريا نحو 1300 مخيم يقطنها أكثر من مليون شخص غالبيتهم من النساء والأطفال، بينها حوالي 380 تجمعاً عشوائياً ويعيش فيها نحو 120 ألف شخص.

ويناشد بشكل متكرر فريق منسقو استجابة سوريا العامل في شمالي سوريا المنظمات الإنسانية على تقديم المساعدات والعون لأهالي المخيمات وخصوصاً العشوائية منها وتحسين وضعهم المعيشي.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى