مجهولون يهاجمون حاجزاً لقوات النظام شرقي درعا

عناصر الحاجز استهدفوا سيارة مدنية بطلق ناري قبل يوم من الهجوم

هاجم مسلحون مجهولون حاجزاً تابعاً لقوات النظام في ريف درعا الشرقي، رداً على اعتداء نفذه عناصر الحاجز ضد مدنيين.

وقال موقع “تجمّع أحرار حوران” إن شباناً مجهولين هاجموا بالأسلحة الرشاشة حاجزاً لـ “المخابرات الجوية” التابعة لقوات النظام، بين بلدتي “الكرك الشرقي” و”رخم” في الريف الشرقي لمحافظة درعا.

وأضاف الموقع أن الهجوم يأتي بعد يوم على قيام عناصر الحاجز باستهداف مركبة “سرفيس” تقل شاباً وخطيبته، بطلق ناري، ما أسفر عن إصابة الفتاة بجروح نُقلت على إثرها إلى المشفى.

ولم يقدم “أحرار حوران” تفاصيل إضافية حول خسائر الحاجز المستهدف لقوات النظام جراء الهجوم.

وتشكّل حواجز قوات النظام وفروعه الأمنية لدى السوريين رعباً متواصلاً منذ عشر سنوات، لما يمارسه “عناصر الحواجز” من انتهاكات تصل حد إطلاق النار على المدنيين، إضافة إلى عمليات إذلال للعابرين وتعذيبهم وفرض إتاوات عليهم.

وسيطرت قوات النظام على محافظة درعا صيف العام 2018 عبر ما تسمى “اتفاقات التسوية” برعاية روسية، فيما لم تفلح تلك الاتفاقات بإيقاف انتهاكات قوات النظام المتنوعة ضد سكان المحافظة، ولا سيما عند الحواجز العسكرية والأمنية.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى