صوت الناس: ما المطلوب لحماية آثار الشمال السوري واستعادة المنهوب منها؟

تعد محافظة إدلب من أقدم البقاع وأغناها بالآثار، إذ تحتوي على ثلث آثار سوريا، وبلغ عدد المواقع الأثرية فيها 760 موقعاً أثرياً، تعود إلى حِقَبٍ زمنية مختلفة، منها 40 قرية أثرية مسجّلة على لائحة التراث العالمي، ورغم هذا التاريخ العريق، إلا أن آثار ادلب لم تسلم من ويلات الحرب، فتعرضت للقصف والتكسير والتنقيب العشوائي والتهريب، الى جانب سكن بعض النازحين في المواقع الأثرية وتغيير معالمها.

فما المطلوب لحماية آثار الشمال السوري واستعادة المنهوب منها، وما آليةُ ترميمِ الآثار التي تعرضت للقصفِ والتكسير، وكيف يمكن للأهالي المساعدة في الحفاظ على التراث الثقافي للمنطقة، محاور كثيرة سنناقشها في حلقةٍ جديدة من برنامج صوت الناس.

ضيوف الحلقة:
أيمن نابو – مديرِ الآثارِ والمتاحفِ في إدلب.
نايف قدور – باحث أثري وحاصل على ماجستير في علم الآثار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى