قتلى وجرحى من قوات سوريا الديمقراطية بهجومين منفصلين شرقي دير الزور

الهجومان وقعا في بلدة "ذيبان" بريف دير الزور الشرقي

سقط قتلى وجرحى من قوات سوريا الديمقراطية، أمس الإثنين، في هجومين منفصلين لمجهولين في بلدة “ذيبان” شرقي محافظة دير الزور.

وقال مراسل “راديو الكل” في دير الزور، إن مسلحين مجهولين هاجموا دورية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية (تشكّل الوحدات الكردية عمودها الفقري) على طريق “حقل العمر” النفطي قرب بلدة ذيبان شرقي دير الزور.

وأضاف مراسلنا أن الهجوم أدى إلى مقتل 6 عناصر من الدورية، عرف منهم: (محمد معروف زكي، عبد الله الدبيش، حمرين القطاف)، وجميعهم من قرية “الجرذي” الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وفي السياق، قال موقع “نهر ميديا” – المختص بأخبار شرقي سوريا- إنّ خلية تابعة لتنظيم داعش استهدفت حاجزاً لقوات سوريا الديمقراطية قرب دوار “الناحية” في ذيبان، عن طريق عبوة ناسفة.

وأضاف الموقع أن الهجوم أسفر عن سقوط جرحى من عناصر الحاجز (لم يحدد عددهم).

ومنذ طرد تنظيم داعش من دير الزور عام 2017 تتقاسم كل من الولايات المتحدة وروسيا وإيران السيطرة على المحافظة عبر قوات محلية أو أجنبية، حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية -بدعم أمريكي- على ضفة الفرات الشرقية في المحافظة أو ما يعرف بمنطقة “الجزيرة” التي تحوي غالبية حقول النفط والغاز، بينما تسيطر قوات النظام ومليشيات متعددة الجنسيّات تابعة لروسيا وإيران على الضفة الغربية للمحافظة أو ما يعرف بمنطقة “الشامية” التي تقع ضمنها مدينة “دير الزور” مركز المحافظة.

ويتعرّض طرفا السيطرة في دير الزور بشكل متكرر لهجمات من قبل مجهولين يرجح أنهم خلايا تابعة لتنظيم داعش، ولا سيما في الطرق الواصلة بين المدن والقرى، وعند الحواجز العسكرية والأمنية.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى