مخيم “حربنوش 3” شمالي إدلب بحاجة ماسة لمياه شرب

بعض الأهالي يذهبون إلى القرى والبلدات المجاورة لتعبئة المياه من أجل الشرب

يفتقر نازحون في مخيم “حربنوش3” شمالي إدلب لمياه الشرب منذ أربعة أشهر وسط غياب دور الجهات الداعمة.

ويقول أبو عامر أحد سكان المخيم في اتصال مع راديو الكل، إن وضع الأهالي سيء جداً وبحاجة ماسة لمياه الشرب، مشيراً إلى أن إحدى المنظمات قدمت دعم بالمياه لمدة شهر كامل فقط والآن لا يوجد أي داعم.

ويلفت إلى أن بعض الأهالي ممن لديهم وسائل نقل يذهبون إلى القرى والبلدات المجاورة لتعبئة المياه من أجل الشرب وغسيل الأيدي فقط، مؤكداً أنهم تواصلوا مع العديد من المنظمات من أجل الدعم ولكن مجرد وعود بذلك فقط.

ويبين أبو عامر أن الأهالي اليوم قبيل رمضان بحاجة أيضاً إلى سلة غذائية ومبالغ مالية بالإضافة إلى تبديل الخيام المهترئة وغيرها، مناشداً الجهات المعنية والمنظمات الداعمة بالنظر في وضع الأهالي وتزويدهم بكافة الاحتياجات اللازمة.

وتبقى استجابة المنظمات الإنسانية لمناشدات الأهالي المتكررة في مخيمات شمال غربي سوريا لاسيما العشوائية منها ضعيفة للغاية.

هذا هو حال الأهالي النازحين في مخيمات شمال سوريا، الذين يعانون الويلات في سبيل تأمين لقمة العيش لعائلاتهم الفقيرة التي أجبرت على النزوح والمكوث في خيام بالكاد تصلح للعيش.

ويعيش الأهالي في هذه المخيمات أوضاعاً إنسانية ومعيشية صعبة يرافقها الفقر والبطالة في ظل ارتفاع تكاليف الحياة وارتفاع أسعار معظم المواد التموينية والخضار.

ويوجد في منطقة شمال غربي سوريا نحو 1300 مخيم يقطنها أكثر من مليون شخص غالبيتهم من النساء والأطفال، بينها حوالي 380 تجمعاً عشوائياً ويعيش فيها نحو 120 ألف شخص.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى