داعش يطلق سراح أكثر من 50 شخصاً بعد ساعات من اختطافهم شرقي حماة

تقارير إعلامية أفادت أمس أن من بين المحتجزين 8 عناصر من شرطة النظام

أفرج تنظيم داعش عن 54 شخصاً كان قد اختطفهم ظهر الثلاثاء في ريف حماة الشرقي، فيما لايزال مصير 6 آخرين مجهولاً، وفق ما أفادت قناة روسيا اليوم.

ونقلت القناة عن مصادر من قرية السعن، أن التنظيم أفرج عن عدد من المختطفين، وأشارت إلى أن المفرج عنهم هم من البدو في ريف السلمية.

وأضافت المصادر أن الاتصال ما زال مقطوعاً مع 6 أشخاص اختطفهم داعش ورفض إطلاق سراحهم.

وأمس الثلاثاء، أفادت صفحات موالية للنظام باختطاف تنظيم داعش العشرات من الأشخاص في منطقة سد تويزين، التابعة لناحية عقيربات بريف سلمية الشرقي، بينما تحدثت تقارير إعلامية أخرى أن من بين المحتجزين 8 عناصر من قوات الشرطة التابعة للنظام.

غير أن صفحة تتبع لـ “فرع حزب البعث” في سلمية على فيسبوك، أكدت أمس إطلاق سراح المحتجزين باستثناء 6 منهم وهم أخوان من عائلة السكاف، واثنان من آل صطوف، وآخران من عائلة الصالح.

ونشرت الصفحة كذلك تسجيلاً لأحد المصابين تحدث عن تفاصيل الهجوم، كما تحدثت الصفحة عن اندلاع اشتباكات بين قوات الشرطة وعناصر التنظيم.

وأشارت كذلك إلى أن الاشتباك أسفر عن مقتل شخص يدعى، أيمن عبظو، وإصابة 3 آخرين بجروح، إضافة إلى سرقة دراجات نارية وتحطيم جوالات المعتدى عليهم.

ولم يعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم حتى ساعة إعداد التقرير، إلا أن خلايا يعتقد بانتمائها له دأبت مؤخراً على شن عمليات ضد قوات النظام ومليشياته في البادية السورية.

وفي 3 من آذار الماضي، قتل 12 عنصراً من قوات النظام في هجوم لمسلحين من تنظيم داعش في البادية السورية على محور “السخنة – أثريا”، وفق ما أعلنت وسائل إعلام روسية.

وتشهد البادية السورية حالة فلتان أمني ولاسيما في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام ومليشيات إيران، وسط حالة من الذعر بين الأهالي جراء تكرر الاعتداءات ضدهم.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى