مصادر أمنية: الجيش التركي يستهدف “الإرهابيين فقط” في شمال سوريا

مصادر أمنية نفت لوكالة الأناضول استهداف القوات التركية مدنيين في شمال سوريا

نفت مصادر أمنية تركية، اليوم الخميس، أنباء حول استهداف القوات المسلحة التركية مدنيين في شمالي سوريا، مؤكدة أنها تستهدف من وصفتهم “الإرهابيين” فقط.

وكانت مواقع إخبارية على شبكة الإنترنت، ادّعت أن القوات التركية استهدفت بقذائف المدفعية، مدنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في شمالي سوريا، ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية، أن هذه الادعاءات “لا تمت للحقيقة بصلة”.

وأكدت المصادر الأمنية للوكالة أن القوات التركية “تستهدف الإرهابيين فقط، وأنها تختار أهدافها دائماً وفق ذلك”.

وشدّدت المصادر على أن “المدنيين الأبرياء، والبيئة، والمواقع الأثرية، والمباني الدينية والثقافية، عناصر لا يجوز المساس بها بالنسبة للجيش التركي”، وأوضحت أن تركيا تؤدي كل المسؤوليات الواقعة على عاتقها في إطار الاتفاقيات المبرمة في شمال سوريا.

كما دعت المصادر -وفقاً للأناضول- الجميع إلى “تحمُّل مسؤولياتهم من أجل منع عناصر تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي المتمركزين في منطقتي تل رفعت ومنبج، من الإقدام على التحرّش بمنطقتي عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، ومحاولات التسلل إليهما، وتنفيذ هجمات بالسيارات المفخخة عليهما”.

وأمس الأول الأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل اثنين من جنودها بهجوم للوحدات الكردية في منطقة “غصن الزيتون” في “عفرين” شمالي حلب، وردّت بتحييد عدد من عناصر الوحدات في محيط المنطقة.

وذكر بيان صادر عن الوزارة أن الجنديين قتلا جراء إطلاق قذائف مضادة للدبابات على منطقة قاعدة عسكرية في “غصن الزيتون”، وأضاف أنه “تم تحييد 3 عناصر على الأقل من التنظيم الإرهابي بحسب حصيلة أولية”، وذلك في إطار “الدفاع المشروع عن النفس” عقب الهجوم، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وتصنّف تركيا الوحدات الكردية على قوائم الإرهاب، وتصفها بـ”الذراع السورية” لمنظمة “بي كا كا” المصنّفة على قوائم الإرهاب التركية والأمريكية والأوروبية.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكوّن الرئيس لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكرياً من الولايات المتحدة.

راديو الكل – وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى