قتلى وجرحى من المليشيات الإيرانية بتفجير في ريف الرقة

شخص فجر نفسه داخل مقر لمليشيا "حزب الله" العراقي جنوب شرقي الرقة

سقط قتلى وجرحى من مليشيات إيران، مساء أمس الجمعة، بتفجير شخص نفسه داخل مقرّ عسكري جنوبي محافظة الرقة.

وقال مراسل “راديو الكل” في شرقي سوريا، إن شخصاً فجّر نفسه داخل مقر لمليشيا “حزب الله” العراقي التابعة لإيران، على أطراف قرية “السلام عليكم” جنوب شرقي الرقة، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر من المليشيا، وإصابة 6 آخرين بجروح.

وأضاف مراسلنا، أن الإصابات نُقلت إلى مشفى “معدان” الوطني بريف الرقة الشرقي وسط استنفار كبير لكافة القطاعات العسكرية في المنطقة.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤولية الهجوم حتى ساعة إعداد الخبر، فيما تُوجّه الاتهامات عادة بعمليات مماثلة، لخلايا تابعة لتنظيم داعش.

ولم يعد تنظيم داعش يسيطر على أي منطقة سوريّة منذ فقدانه السيطرة على معقله الأخير في بلدة “الباغوز” شرقي محافظة دير الزور في آذار 2019، إلا أن خلايا تابعة له تشن بين الحين والآخر هجمات خاطفة في مناطق سيطرة النظام ومليشياته والوحدات الكردية شمالي وشرقي سوريا، إضافة إلى منطقة البادية.

وتتعرض قوات النظام وعناصر فروعه الأمنية ومليشيات “الدفاع الوطني” التابعة له، إضافة إلى المليشيات الإيرانية لعدة هجمات وكمائن ألغام منذ العام 2017، جنوبي محافظة الرقة.

وتسيطر قوات الأسد ومليشيات محلية وإيرانية تابعة لها على عدة قرى واقعة على ضفتي الفرات في الجنوب الشرقي والغربي من محافظة الرقة، محاذية بذلك مناطق سيطرة “الوحدات الكردية” التي انتزعت السيطرة على المحافظة وأجزاء من ريف حلب الشرقي عقب عملية عسكرية واسعة ضد تنظيم داعش خلال العامين 2016 و2017.

الرقة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى