بينهم أحد مسؤولي “الاغتيالات”.. الوحدات الكردية تعتقل قياديين في داعش بريف دير الزور

إلقاء القبض على قياديين في التنظيم جاء بعد توفير المراقبة الجوية والإسناد من التحالف الدولي

قالت وسائل إعلام مقرّبة من الوحدات الكردية، اليوم السبت، إن الأخيرة ألقت القبض على قياديين في تنظيم داعش، بينهم أحد المسؤولين عن عمليات الاغتيال في ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد موقع “نورث برس” نقلاً عن “مصدر عسكري” في الوحدات الكردية (تشكّل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية)، بإلقاء القبض على قياديين بداعش في ريف دير الزور “بعد توفير المراقبة الجوية والإسناد من التحالف الدولي”.

وأوضح “نورث برس” – المقرّب من الوحدات الكردية- أن من بين القياديين الذين ألقي القبض عليهم “مسؤول الاغتيالات” بداعش، في “البصيرة” بريف دير الشمالي.

وأضاف المصدر -بحسَب الموقع نفسه- أنه تم إلقاء القبض على قيادي آخر كان قد شارك في عمليات الاغتيال جنوبي مركدة، على الحدود الإدارية بين محافظتي الحسكة ودير الزور.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريا الواقعة تحت نفوذ قوات سوريا الديمقراطية فوضى أمنية تتمثل بتفجيرات واغتيالات ينفّذها مسلحون مجهولون يُرجّح أنهم “خلايا نائمة” تابعة لتنظيم داعش.

ومنذ طرد تنظيم داعش من دير الزور عام 2017 تتقاسم كل من الولايات المتحدة وروسيا وإيران السيطرة على المحافظة عبر قوات محلية أو أجنبية، حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية -بدعم أمريكي- على ضفة الفرات الشرقية في المحافظة أو ما يعرف بمنطقة “الجزيرة” التي تحوي غالبية حقول النفط والغاز، بينما تسيطر قوات النظام ومليشيات متعددة الجنسيّات تابعة لروسيا وإيران على الضفة الغربية للمحافظة أو ما يعرف بمنطقة “الشامية” التي تقع ضمنها مدينة “دير الزور” مركز المحافظة.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى