لغم يودي بحياة شخصين أثناء جمع الكمأة غربي تدمر

بحسب "سانا" تم نقل المصابين إلى مشفى تدمر الوطني وأجريت لهم الإسعافات الأولية اللازمة ثم نقلوا بعدها إلى مشافي حمص

قتل شخصان وأصيب 12 آخرون، أمس الخميس، بانفجار لغمٍ من مخلفات تنظيم داعش أثناء ذهابهم لجمع مادة الكمأة غربي تدمر بالبادية السورية، وفق ما ذكرت وكالة “سانا” التابعة للنظام.

ونقلت الوكالة عن مدير الهيئة العامة لمشفى تدمر الوطني الدكتور وليد عودة، أن “سيارة كانت تقل 14 شخصاً من أبناء البادية السورية انفجرت أثناء مرورها فوق لغم أرضي زرعه الإرهابيون قبل اندحارهم من المنطقة”، حسب وصفه.

وأشار العودة إلى أن الانفجار أسفر عن مقتل اثنين في العقد الرابع من عمرهما وإصابة 12 آخرين بينهم أطفال ونساء بجروح ورضوض وكسور مختلفة.

ونوه بأنه تم نقل المصابين إلى مشفى تدمر الوطني وأجريت لهم الإسعافات الأولية اللازمة وثم نُقلوا بعدها إلى مشافي حمص.

وفي السابع من نيسان الحالي، قتل شخص وأصيب آخر جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش أثناء قيامهما بجمع “الكمأة” في منطقة الماسك على طريق جبل شاعر شمال غربي تدمر، بحسب وكالة سانا.

وعمدت قوات النظام والميليشيات الموالية إلى شق طرق عسكرية خاصة بها من دون تمشيط مناطق البادية، غير آبهة بحياة المدنيين التي دفعتهم الظروف المعيشية السيئة إلى الخروج إلى مناطق البادية والبحث عن الكمأة.

وفي الآونة الأخيرة، ازدادت حوادث التفجيرات الناجمة عن ألغام أرضية أو قنابل في مناطق سيطرة النظام، كان أعنفها حين قُتل 24 شخصاً بانفجار لغم أرضي في منطقة وادي العذيب بريف السلمية بمحافظة حماة.

ويتهم النظام تنظيم داعش بزراعة ألغام قبيل انسحابه من مناطق كان يسيطر عليها، بينما عمل على إعادة قسم من الأهالي إلى تلك المناطق من دون أن تتم إزالة الألغام.

البادية السورية – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى