شويغو يقر مجدداً بتحويل سوريا إلى ميدان لاختبار الأسلحة الروسية

شويغو أكد سابقاً أن الجيش الروسي اختبر جميع أسلحته خلال العملية العسكرية إلى جانب قوات النظام في سوريا

أقر وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مجدداً أن بلاده حوّلت سوريا إلى ميدان لاختبار أسلحتها، متجاهلاً كم الضحايا والجرائم جراء استخدام وتجريب تلك الأسلحة ضد المدن والبلدات الآهلة بالمدنيين.

وأكد شويغو، أمس الجمعة، أن “العمليات العسكرية في سوريا ساعدت الجيش الروسي على فحص الأسلحة واتخاذ خطوات حقيقية نحو تطويرها”، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك”.

وقال شويغو: إن “العمليات في سوريا علامة فارقة منفصلة وانطلاقة حقيقية أعطت الجيش الروسي خطوة جادة ونوعية إلى الأمام”.

وأضاف: “جعل ذلك (العمليات العسكرية) من الممكن اختبار الأشخاص والأسلحة ونظام التدريب القتالي بأكمله. لكن الشيء الرئيسي، بالطبع، هو العودة وإحياء تلك الروح القتالية الروسية التي لا تضاهى”.

وعلى مدى السنوات الماضية، اختبرت موسكو عشرات الأسلحة على الأراضي السورية خلال قتالها إلى جانب قوات الأسد.

وفي 7 من تشرين الثاني الماضي، أكد شويغو، في حديث لقناة زفيزدا الروسية، أن الجيش الروسي، اختبر جميع أسلحته خلال العملية العسكرية إلى جانب قوات النظام في سوريا.

وقال شويغو حينها إن “قادة التشكيلات المسلحة التابعة للجيش الروسي، شاركت في اختبارات في ظل ظروف القتال الحديث”، مضيفاً أنه تم اختبار “جميع الأسلحة الروسية خلال العملية العسكرية في سوريا”.

وسبق أن أكد شويغو في آذار من 2019، أن روسيا جربت أكثر من 316 نموذجاً للأسلحة الروسية الجديدة في سوريا، في حين أشار، يوري بوريسوف، نائب وزير الدفاع الروسي، إلى تجريب أكثر من 600 سلاح ومعدات عسكرية جديدة في سوريا أواخر العام 2017.

وتحاول موسكو الترويج لأسلحتها المصنعة محلياً عبر استخدامها في قتال غير متكافئ ضد فصائل المعارضة السورية.

وكان الجيش الروسي، أعلن دخوله القتال إلى جانب قوات النظام في 30 من أيلول 2015، بزعم قتال داعش إلا أن أغلب عملياته تركزت ضد فصائل المعارضة السورية ما مكّن نظام الأسد من استعادة السيطرة على عشرات المدن والبلدات الثائرة.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قتل ما لا يقل عن 6860 مدنياً بينهم مئات الأطفال والنساء على يد القوات الروسية، منذ بدء تدخلها في سوريا.

جدير بالذكر أن لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة اتهمت في آذار 2020 روسيا بالمشاركة في ارتكاب جرائم حرب عبر تنفيذ غارات جوية في سوريا، استهدفت مدنيين.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى