مقتل طفل وإصابة آخر بانفجار عبوة ناسفة في “إنخل” شمالي درعا

العبوة كانت مزروعة من قبل مجهولين بجانب الطريق العام في الحي الغربي من مدينة "إنخل"

قُتل طفل وأصيب آخر بجروح، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة “إنخل” بريف محافظة درعا الشمالي.

وأفادت مواقع وصفحات محلية -بينها “تجمع أحرار حوران” المعني بأخبار درعا وريفها- بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة من قبل مجهولين بجانب الطريق العام في الحي الغربي من مدينة “إنخل” شمالي درعا.

وأوضح موقع “أحرار حوران” أن الانفجار أدى إلى وفاة الطفل “قيس محمد فوزي الصلخدي” (11 عاماً) متأثراً بجراحه، إضافة إلى إصابة طفل آخر (لم تحدد هويته أو عمره) نقل إلى المشفى لتلقي العلاج.

ومنذ سيطرة قوات النظام على درعا وريفها في صيف 2018، وفقاً لما يُسمّى “اتفاقات المصالحة”، تعيش كافة مناطق المحافظة فوضى أمنية تتمثل بعمليات خطف وتفجيرات واغتيالات ضد كافة أطراف السيطرة، والسكان المدنيين، إضافة إلى توترات عسكرية تعود إلى عدم التزام النظام ومليشيات إيران ببنود “التسويات”.

ورغم خضوعها اسمياً لسيطرة نظام الأسد، إلا أن محافظة درعا تضم خليطاً من القوى العسكرية المختلفة، تتمثل بقوات النظام ومليشياته المحلية، والقوات الروسية، وألوية “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً، إضافة إلى وجود مكثف لمليشيات تابعة لإيران على رأسها مليشيا “حزب الله” اللبناني.

درعا- راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى