قتلى وجرحى بين المدنيين جراء خلاف عشائري بالرقة

المشاجرة بين شبان من عشيرة السخانة وآخرين من عشيرة البوسرايا

قتل مدنيان وأصيب 5 آخرون، اليوم السبت، جراء مشاجرة عشائرية مسلحة وسط مدينة الرقة التي تشهد حوادث مماثلة بين الفينة والأخرى.

وقال مراسل راديو الكل في الرقة، إن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة دارت اليوم بين شبان من عشيرة السخانة وآخرين من عشيرة البوسرايا وسط سوق مدينة الرقة إثر خلاف شخصي بينهم.

وأضاف، أن الاشتباكات خلفت مقتل شابين وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة نقلوا إلى مشفى الرقة المدني لتلقي العلاج اللازم.

وأشار إلى أن قوى الأمن الداخلي التابعة للوحدات الكردية فرضت طوقاً أمنياً في المكان حيث أغلقت السوق بالمدرعات واعتقلت عدة أشخاص بتهمة تورطهم بهذه المشاجرة.

وإلى حين كتابة هذا الخبر لاتزال الأوضاع متوترة في مدينة الرقة في ظل مخاوف من تجدد الاشتباكات العشائرية في المنطقة.

وهذه ليست حادثة الشجار الأولى التي تدور بين العشائر ويستخدم بها السلاح الخفيف في الرقة ففي نهاية آذار الماضي أصيب 3 مدنيين جراء مشاجرة عشائرية داخل قرية المحمودلي غربي الرقة.

وفي وقت سابق قتل 4 مدنيين وجرح 3 آخرين جراء مشاجرة عشائرية مسلحة شرقي مدينة الرقة على خلفية النزاع على تملك أرضٍ زراعية.

وتتعمد قوات سوريا الديمقراطية-التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري إلى عدم التدخل لحل الخلافات بين العشائر أحياناً بهدف إنهاك بعضهم البعض وانشغالهم وجعلهم متفرقين بعيدين عنها.

وتشهد مدينة الرقة الواقعة تحت سيطرة الوحدات الكردية انفلات أمني كبير فيما تعجز هذه الوحدات على ضبطه أو حتى منع استخدام السلاح في المشاجرات وخصوصاً بين عناصرها.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قوات التحالف الدولي.

الرقة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى