مصابون مدنيون بانفجار عبوة ناسفة شرقي دير الزور

عبوة ناسفة استهدفت حافلة ركاب مدنية في بلدة "الشحيل" الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية

أصيب مدنيون بجروح متفاوتة، اليوم السبت، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة ركاب مدنية، في بلدة “الشحيل” الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، شرقي محافظة دير الزور.

ونقل موقع “نورث برس” -المقرّب من قوات سوريا الديمقراطية (تشكّل الوحدات الكردية عمودها الفقري)- عن مصدر محلي في “الشحيل” (40 كم شرقي دير الزور) قوله، إن عبوة ناسفة كانت مزروعة تحت أحد أعمدة الكهرباء بالقرب من دوار “العتال” انفجرت أثناء مرور حافلة ركاب مدنية.

وأضاف المصدر -وفقاً للموقع نفسه- أن الحافلة تحطّمت وأصيب مدنيون بجروح طفيفة، ونقلوا إلى مشفى بلدة “الشحيل” للعلاج.

وتشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور بشكل دائم، على غرار مناطق سيطرة النظام في المحافظة، عمليات اغتيال وتفجيرات تسجل عادة ضد مجهولين، فيما توجّه أصابع الاتهام فيها لخلايا تنظيم داعش.

ومنذ طرد تنظيم داعش من دير الزور عام 2017 تتقاسم كل من الولايات المتحدة وروسيا وإيران السيطرة على المحافظة عبر قوات محلية أو أجنبية، حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية -بدعم أمريكي- على ضفة الفرات الشرقية في المحافظة أو ما يعرف بمنطقة “الجزيرة” التي تحوي غالبية حقول النفط والغاز، بينما تسيطر قوات النظام ومليشيات متعددة الجنسيّات تابعة لروسيا وإيران على الضفة الغربية للمحافظة أو ما يعرف بمنطقة “الشامية” التي تقع ضمنها مدينة “دير الزور” مركز المحافظة.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى