بهدف مساعدتهم.. مطاعم خيرية توزع الطعام على أهالٍ في الرقة برمضان

إحدى النساء في المدينة تؤكد أنها تحصل يومياً على وجبات طعام وخضار وفواكه من المطابخ الخيرية

تعمل مطابخ إغاثية في مدينة الرقة على توزيع وجبات إفطار على عائلات الأيتام والفقراء يومياً خلال شهر رمضان، وذلك بهدف مساعدتهم والتخفيف من معاناتهم.

ويقول أبو عمار مدير مطبخ الفردوس الإغاثي لراديو الكل، إن المطعم يعمل 3 أيام بالأسبوع باستثناء شهر رمضان يعمل بشكل يومي ويوزع وجبات طعام جاهزة على العائلات الفقيرة والأرامل والأيتام.

ويضيف أنه يعمل في المطبخ 18 امرأة متطوعة ومحاسب وسائق بالإضافة إلى مدير المطبخ، مشيراً إلى أن المطبخ يوزع وجبات الطعام على نحو 600 عائلة في المدينة بشكل يومي.

وينوه بأنهم يعملون على توزيع الدواء مجاناً على هذه العائلات بالإضافة إلى شراء وإكساء جميع أطفال هذه العائلات بالألبسة من أجل رسم الضحكة على وجوههم لاسيما في الأعياد.

ويلفت إلى أن أعمال المطبخ الخيرية جميعها قائمة على تبرعات أهل الخير الموجودين في داخل المدينة أو المقيمين خارج سوريا في بلاد المغترب وليس للمنظمات أي علاقة بهذا العمل.

بالمقابل تثني أم طارق من المدينة على هذه المطابخ حيث تؤكد لراديو الكل أنهم يقدمون لها وجبات طعام ومواد غذائية وخضار وفواكه بشكل مستمر دون تقطع.

في حين يبين أبو مصطفى من المدينة هو الآخر لراديو الكل، أن المطابخ الإغاثية تقدم وجبات الطعام بشكل جيد ومنتظم للكثير من العائلات الفقيرة والمحتاجة.

بينما يوضح أبو محمد من المدينة أيضاً لراديو الكل، أن توزيع وجبات الطعام الجاهزة على بعض العائلات يساهم في التقليل من ظاهرة التسول المنتشرة بشكل كبير في المدينة.

وتم إنشاء العديد من المطابخ الخيرية الإغاثية في الرقة منذ بدء شهر رمضان وجميعها تعمل بدعم أهل الخير.

ويعيش الأهالي في مدينة الرقة بشكل عام حالة من الفقر وانتشار البطالة وقلة فرص العمل ويرافقها ارتفاع حاد في أسعار كافة السلع الغذائية.

الرقة – راديو الكل

تقرير: حسام الهادي – قراءة:ديمه ساعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى