استجابة لرغبتهم.. أهالٍ في إدلب يسمحون لأطفالهم بصيام رمضان

نائب عميد كلية الشريعة في إدلب يؤكد أن الطفل شرعاً غير مكلف بالصيام قبل سن البلوغ

يسمح الكثير من أهالي محافظة إدلب لأطفالهم بصيام شهر رمضان وذلك استجابة لرغبتهم ومن أجل تعويدهم على ذلك، الأمر الذي قد يؤثر على صحة بعض الأطفال ممن يعانون من بعض الأمراض.

وتقول منى نازحة في إدلب لراديو الكل، إنها لا تمانع من صيام طفلها ذي الـ 7 أعوام إذا كان هو من يرغب بذلك، منوهة بأن الصيام يعوده على الصبر والتحمل.

ولا يختلف رأي نسرين من كفرتخاريم عن سابقتها إذ تبين لراديو الكل أن الأطفال غير مكلفين بالصيام شرعاً، ولكن بنفس الوقت لا تمنع طفلها من الصيام إذا أراد ذلك، مشيرة إلى أنها تعتمد على تعليمه الصيام بشكل تدريجي حتى يتقبله جسمه.

أما حفيظة نازحة في حزانو بريف إدلب تؤكد لراديو الكل، أن الصيام وخاصة في ساعات النهار الطويلة يؤثر على صحة الطفل لاسيما مما يعانون من بعض الأمراض، مبينة أنه يجب توعية الأهالي حول هذا الموضوع .

أمل طبيبة من إدلب توضح لراديو الكل، أن صيام الطفل في البداية يجب أن يكون بالتدريج لفترة معينة وبحسب البنية الجسدية وصحته، لافتة إلى أنه يوجد أطفال لديهم أمراض لا تساعدهم على الصيام.

وتنصح أمل الأهالي بمراقبة الأعراض التي تطرأ على الطفل بعد الصيام والعمل على عدم تناولهم الأطعمة المالحة والمدخنة والحلويات والعصائر الجاهزة.

من جهته يبين الدكتور ياسين علوش نائب عميد كلية الشريعة في إدلب لراديو الكل، أن الطفل شرعاً غير مكلف بالصيام قبل سن البلوغ، ولكن يجب على الأهالي أن يأمروا أطفالهم بالصيام دون هذا السن من باب التدريب.

ويشير إلى أن الطفل يثاب على صيامه ويجب على الأهالي منع طفلهم من الصيام إذا شقَّ عليه حتى يتقوى عليه ويكبر سنه.

ويرغب الكثير من الأطفال في صيام رمضان مثل الكبار لكن قرار السماح بصيامهم يعتمد على عدة عوامل أبرزها صحة الطفل وسنه.

إدلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: نور عبد القادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى