بعد 9 أشهر من الإغلاق.. الأردن يعيد افتتاح معبرين حدوديين مع سوريا والسعودية

السلطات الأردنية أغلقت معبري "جابر" و"العمري" في آب من العام الماضي على خلفية تفشي الفيروس بين العاملين فيهما

أعاد الأردن، أمس الإثنين، فتح معبرين حدوديين مع سوريا والسعودية، بعد نحو تسعة أشهر من إغلاقهما بسبب جائحة كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) بياناً لوازرة الداخلية أشار إلى البدء بتفعيل المنصة البرية في مركز حدود “جابر” مع سوريا (يقابله معبر نصيب في محافظة درعا)، بواقع 150 شخص يومياً.

كما أعلن بيان الداخلية الأردنية إعادة فتح مركز حدود “العمري” مع السعودية، بواقع 200 شخص يومياً.

وأوضح بيان الداخلية الأردنية أن إعادة فتح المعبرين خاضعة لـ”الشروط الصحية المعتمدة”، وتأتي “بهدف ‏تسهيل وتبسيط الإجراءات”، كما وضعت الوزارة رابطاً إلكترونياً للتسجيل فيه.

وكانت السلطات الأردنية أغلقت معبري “جابر” و”العمري” في آب من العام الماضي، بعد تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صفوف العاملين فيهما.

وفي 29 نيسان الماضي، أعلنت الحكومة الأردنية إلغاء الحظر الشامل أيام الجمعة من كل أسبوع، والسماح للمواطنين بصلاة العشاء والتراويح في المساجد، وذلك بعد التراجع الملحوظ لعدد الإصابات بالوباء في البلاد.

وتمتدُّ الحدود بين سوريا والأردن على مساحة تقدر بنحو 375 كم، وتحوي معبرين نظاميين فقط هما: معبر “نصيب-جابر”، و”درعا-الرمثا”، وتتقاسم السيطرة على الحدود من الجانب السوري كل من قوات النظام وحلفائه (جنوبي محافظات ريف دمشق والسويداء ودرعا والقنيطرة)، وفصائل تابعة للمعارضة السورية مدعومة من قبل قوات التحالف الدولي في منطقة “التنف” جنوبي محافظة حمص.

وأعيد افتتاح معبر “جابر” أواخر العام 2018 للركاب والشاحنات، عقب سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا بموجب اتفاقات تسوية برعاية روسية، بعد إغلاق دام نحو 3 سنوات، إبان سيطرة فصائل الجيش السوري الحر على المنطقة.

الأردن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى