رفة العين .. الأسباب والأعراض وطرق الوقاية والعلاج

رفة أو رعشة العين هي حركة أو حركات عفوية لا إرادية تصيب جزءاً أو كامل الجفن العلوي أو السفلي لعينٍ واحدة أو العينين معاً أو نصف الوجه بالكامل، ولا تفضيل للطرف الأيمن أو الأيسر في الجسم، ولكن يمكن أن يصاب كلاهما على حدٍ سواء، وهي تصيب الكبار والصغار والذكور والإناث بحسب ما ذكر الدكتور هوشان علي المحاوي أخصائي جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري في حديثه مع راديو الكل.

أسباب الإصابة برفة العين

ويذكر د. المحاوي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة برفة العين والتي يعتبر من أهمها الضغط والشدة النفسية وكثرة تناول المنبهات كالقهوة والشاي والمتة والكحول، كما أن هناك أسباباً موضعية تتعلق بالعين نفسها كالتحسس والرمد وجفاف العين وأسواء الانكسار، بالإضافة لأسباب تتعلق بالجملة العصبية المركزية كالاختلاج الجزئي أوانضغاط العصب الوجهي في جذع الدماغ.

أعراض الإصابة برفة العين

تظهر الأعراض على شكل حركات غمز أو إغماض أو رفيف للجفن أو تحت الجفن بشكل غريب لا إرادي قد تعرض المريض للإحراج في بعض الأحيان إذا كان بين جمهور من الناس، وفق د. المحاوي.

وغالباً تكون حالات رفة العين سليمة تترافق مع حالات الشدة النفسية ولا تستعدي زيارة الطبيب عادة، وذلك باستثناء بعض الحالات التي تترافق مع الدمع وكثرة خروجه من العين وحرقة العين واحمرارها وسيلان الأنف والعطاس وتشوش الرؤية وتشنج كامل نصف الوجه الأيمن أو الأيسر، وفي حالات الغياب عن الوعي بعد حدوث رفة العين فلا بد من زيارة واستشارة الطبيب في حال ظهور مثل هذه الأعراض.

وقد يكون هناك بعض المضاعفات مثل نقص حدة الرؤية والرمد الطبيعي وتطور حالة الاختلاج الجزئية لاختلاج كامل.

الوقاية لعدم الإصابة برفة العين

يعتبر تجنب الضغط النفسي والتخفيف من منبهات الجملة العصبية كالقهوة والمتة والتدخين من أساليب الوقاية لعد الإصابة برفة العين بحسب ما ذكر د. المحاوي والذي يضيف لها ضرورة النوم الجيد وتجنب السهر والإرهاق والنظر الطويل للشاشات ومن بينها شاشات الهاتف، كما ينصح بلبس النظارات المناسبة في حال كان وجود أسواء انكسار بالنسبة للعين وتجنب المواد التي تؤدي للتحسس كغبار الطلع في الربيع.

العلاج

يرتكز العلاج بشكل أساسي على تجنب العوامل المسببة، إضافة إلى إمكانية استعمال بعض الأدوية كالمهدئات ومضادات القلق والاكتئاب ومضادات التحسس، وتصحيح أسواء الانكسار، كما أن حقن البوتوكس ضمن العضلات حول العين مفيد لرفة العين، وقد يحتاج نوع من أنواع رفة العين إلى العمل الجراحي لرفع الضغط عن العصب الوجهي في الدماغ.

نصائح من الطبيب

ينصح د. المحاوي بتجنب الضغط النفسي، وممارسة الرياضة وخاصة المشي، وتجنب التناول المفرط للكافئين والمشروبات الروحية والتدخين ومنبهات الجملة العصبية المركزية كالشوكولا والنيوتلا والجبنة وغيرها، بالإضافة لإمكانية تناول بذور عباد الشمس وبذور القرع التي تعطي نوع من التهدئة النفسية للمريض وهي جيدة بالنسبة لرفة العين، كما يوصي بالحفاظ على النوم بشكل جيد من 7 إلى 8 ساعات في اليوم وتجنب السهر والمشاهدة الطويلة للشاشات سواء الهواتف أو التلفاز أو الحاسوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى