“مجموعة السبع” تدين تسييس وصول المساعدات لسوريا وتندد بـ”فظائع” الأسد وداعميه

وزراء خارجية "مجموعة السبع" دعوا إلى وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا "بشكل كامل ودون عوائق"

أدانت مجموعة الدول السبع جرائم نظام الأسد وداعميه بحق الشعب السوري، وحثّوا على وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى سوريا.

جاء ذلك في البيان الختامي الصادر عن وزراء خارجية دول مجموعة السبع، الذين اجتمعوا في لندن يومي الثلاثاء والأربعاء، ونشره الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية، أمس الأربعاء.

وندّد بيان وزراء خارجية الدول السبع بـ”الفظائع المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد وداعموه ضد الشعب السوري” إضافة إلى “محاولاته عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا”.

كما أدان البيان “تسييس وصول المساعدات” إلى السوريين المتضررين، داعين إلى “وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل ودون عوائق إلى سوريا وهو أمر حيوي للتخفيف من تأثير الأزمة”، وذلك في إشارة إلى عرقلة روسيا تمديد إيصال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود.

وفي تموز الماضي، استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد قرار يدعو لتمديد آلية إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، بذريعة أن تلك المساعدات “تنتهك سيادة نظام الأسد”، وطالبت موسكو بإدخال جميع المساعدات بإشراف النظام.

ووفقاً للفيتو المزدوج، فقد تقلص عدد نقاط إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا من 4 معابر إلى معبر واحد، وهو معبر “باب الهوى” بين سوريا وتركيا، تحت تهديد روسي بعدم تمديد التفويض لإرسال المساعدات من خلال هذا المعبر الوحيد.

وكان وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” قال على هامش اجتماعات وزراء خارجية الدول السبع، أمس الأول الثلاثاء، إنه شدّد ونظراءه في المجموعة على التزامهم بحلّ سياسي لإنهاء الصراع في سوريا، و”دعم إعادة تفويض آلية الأمم المتحدة للمساعدة عبر الحدود”.

وأضاف “بلينكن” في تغريدة على حسابه في منصة تويتر: “سنواصل العمل من أجل النهوض بجميع جوانب قرار مجلس الأمن رقم 2254 وإنهاء معاناة السوريين”.

وخلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين اجتمع وزراء خارجية مجموعة الدول السبع في لندن وجهاً لوجه، للمرة الأولى منذ عامين، وذلك تمهيداً لقمة رؤساء الدول والحكومات في المجموعة، التي يُفترض أن تنعقد ما بين 11 و13 حزيران القادم في جنوب غربي إنكلترا.

ومجموعة “الدول السبع”، منظمة تتكون من 7 دول صناعية كبرى على مستوى العالم، وهي كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

راديو الكل – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى