اغتيال شخصين غربي حلب وضبط عبوة معدة للتفجير شمالها

تشديدات أمنية تشهدها أرياف حلب التي يسيطر عليها الجيش الوطني مع اقتراب عيد الفطر لمنع حدوث تفجيرات تستهدف المدنيين

شهدت محافظة حلب، مساء أمس الجمعة 7 أيار، حادثين أمنيين حيث قتل مجهولون شخصين في ريفها الغربي، بينما ضبطت السلطات المحلية عبوة ناسفة معدة للتفجير في مدينة عفرين شمالي المحافظة.

وقالت مراسلة راديو الكل في حلب، إن مجهولين اغتالوا مساءً على الطريق الواصل بين بلدتي كفر ناصح وكفر كرمين كلاً من عبد الله بن علي عبد الله سالم ومحمد بن عبد الرحمن سالم (لم تُعرف صفتهما).

وأكدت مراسلتنا عدم معرفة هوية المهاجمين حتى ساعة إعداد هذا الخبر حيث لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وتكثر عمليات الاغتيال في أرياف حلب ضد القوى العسكرية والمدنيين، وتُسجل معظمها ضد مجهولين، كما أن السلاح منتشر بكثرة بيد المدنيين دون ترخيص.

وفي عفرين قالت مراسلتنا إن الجهاز الأمني التابع لتجمع أحرار الشرقية (فصيل بالجيش الوطني السوري) ضبط مساءً عبوة ناسفة في شارع المازوت بعد الإبلاغ عنها من قبل أحد المدنيين.

وأضافت أن الجهاز الأمني نقل العبوة إلى مكان آخر لتفجيرها، وأمن المكان بعد تأكيد خلوه من متفجرات أخرى.

ويتزامن ذلك مع تشديداتٍ أمنية تشهدها مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي التي يسيطر عليها الجيش الوطني، مع اقتراب عيد الفطر لمنع حدوث تفجيرات تستهدف المدنيين.

وكانت مدينة عفرين شهدت في الخامس من الشهر الحالي انفجاراً لعبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة في حي المحمودية ما أدى إلى سقوط جرحى ووقوع أضرار مادية.

ويتهم الجيش الوطني السوري المدعوم تركياً الوحدات الكردية بالوقوف وراء مثل هذه التفجيرات بهدف نشر الذعر بين المدنيين ونسف استقرار المنطقة.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى