بحجة انتهاكها الاتفاقيات.. القوات الروسية توقف قافلة عسكرية أمريكية شمال شرقي سوريا

روسيا: "تم توقيف القافلة من قبل دورية للشرطة العسكرية الروسية وإعادتها بالاتجاه المعاكس"

أوقفت الشرطة العسكرية الروسية، أمس الخميس، قافلة عسكرية أمريكية شمال شرقي سوريا بسبب انتهاكها اتفاقات نظام فض الاشتباك بحسب ما نقلت قناة روسيا اليوم.

وقال نائب رئيس ما يسمى “المركز الروسي للمصالحة” في سوريا “الأميرال ألكسندر كاربوف”: “تم رصد حالة جديدة لانتهاك بروتوكولات نظام فض الاشتباك في محافظة الحسكة من قبل القوات الأمريكية المتواجدة بشكل غير قانوني في الأراضي السورية”.

وبحسب “كاربوف” فإن القافلة الأمريكية تتألف من 6 عربات مصفحة من نوع “MRAP” كانت تسير عبر الطريق “إم فور” في الاتجاه الغربي بمسار غير منسق ودون توجيه أي بلاغٍ مسبق.

وأضافت أنه “تم وقف القافلة من قبل دورية للشرطة العسكرية الروسية وإعادتها بالاتجاه المعاكس”.

وإلى حين كتابة هذا الخبر لم يصدر أي تصريح أمريكي على هذا الموضوع.

ويأتي ذلك بعد أن دفعت قوات التحالف الدولي بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى مناطق شرق وشمال شرقي سوريا، وسط انتقادات روسية لتكثيف التحركات العسكرية الأمريكية بالمنطقة.

والثلاثاء الماضي، اتهمت واشنطن القوات الروسية بانتهاك الاتفاقيات الخاصة بمنع الاشتباك شمال شرقي سوريا، وردَّت روسيا عليه بالقول: “لا يحق للولايات المتحدة أن تنتقد الإجراءات القانونية للقوات المسلحة الروسية التي تعمل في سوريا بدعوة من حكومة هذه الدولة”، حسب تعبيرها.

التراشق الأمريكي -الروسي ليس بالجديد حول سوريا، فكل طرف ينتقد سياسة الآخر تجاه هذا البلد الذي مزقته الحرب والتدخلات الخارجية بجانب نظام الأسد منذ 10 سنوات.

وتقول واشنطن وموسكو إن المنطقة الشرقية من سوريا محكومة بمذكرة تفاهم تهدف إلى تجنب اشتباك قوات الدولتين، إلا أن العديد من حوادث الاحتكاك تمت خلال الأشهر الماضية.

وتنتشر قوات أمريكية في قواعد عسكرية داخل المناطق الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية في شمال وشرق سوريا، كما تنتشر قوات روسية على نطاق محدود في ذات المناطق.

سوريا -راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى