خلال 24 ساعة.. وفاة شابين نازحين غرقاً في “بحيرة ميدانكي” شمالي حلب

فريق "الدفاع المدني السوري" جدد مناشدة الأهالي في الشمال السوري بالابتعاد "قدر الإمكان" عن ظاهرة السباحة في المسطحات المائية والبحيرات

انتشلت فرق الدفاع المدني السوري جثّتي شابين غرقا في مياه بحيرة “ميدانكي” شمالي حلب، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال “الدفاع المدني” على معرّفاته الرسمية، اليوم الأحد، إن فرق الغطس التابعة له انتشلت جثة الشاب ” فضل عبد الكريم” (17 عاماً)، وهو مُهجّر من بلدة “كفرناها” غربي حلب، بعد ساعات من غرقه في مياه بحيرة ميدانكي.

وتعدّ هذه حالة الغرق الثانية في مياه “ميدانكي” خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حيث انتشلت فرق الغطس في الدفاع المدني جثة الشاب “عهد تدبير” (24 عاماً)، وهو مهجّر من حمص، بعد غرقه مساء أمس السبت.

وجدّد فريق “الدفاع المدني السوري” مناشدة الأهالي في الشمال السوري بالابتعاد “قدر الإمكان” عن ظاهرة السباحة في المسطحات المائية والبحيرات، واتخاذ تدابير السلامة الممكنة، وأضاف: “نذكر أهلنا المدنيين بعدم السباحة في بحيرة ميدانكي كونها غير صالحة للسباحة وخطرة جداً بسبب قاعها الطيني شديد الانحدار ووجود حفر عميقة محاذية للشاطئ غير مرئية”.

وفي تصريحات لـ”ردايو الكل” قال عدد من المدنيين إن المسطحات المائية الموجودة في الشمال السوري، ومنها بحيرة “ميدانكي” تعد المتنفّس الوحيد للتنزّه، ولا سيما مع ارتفاع درجات الحرارة.

ويسجّل الشمال السوري منذ بدايات فصل الربيع وخلال فصل الصيف عشرات الوفيات بحوادث غرق معظمها يتوفى فيها أطفال، على الرغم من تكرار التحذيرات من السباحة في المناطق الخطرة من المسطحات المائية.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى