السلطات العراقية تعلن القبض على 6 سوريين خلال محاولتهم التسلل عبر الحدود

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الإثنين، إلقاء القبض على 6 مواطنين سوريين تسللوا عبر الحدود في محافظة “نينوى” شمالي البلاد.

وقالت “خلية الإعلام الأمني” (تابعة لوزارة الدفاع)، في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) أن “قوة تابعة للاستخبارات العسكرية” تمكنت من القبض على مجموعة من السوريين حاولوا التسلل إلى الأراضي العراقية.

وأوضحت “خلية الإعلام الأمني” أنه بناءً على “معلومات استخبارية دقيقة” تم رصد المجموعة خلال محاولتهم التسلل عبر الحدود الدولية من الأراضي السورية الى الأراضي العراقية.

وأفاد البيان بإلقاء القبض على المتسللين، الذين قال إنهم يحملون الجنسية السورية، و”تم تسليمهم إلى مركز شرطة ربيعة بوصل تسليم أصولي”، دون تقديم تفاصيل إضافية حول هويات الأشخاص وغاية عبورهم الحدود.

وفي 22 أيار الحالي، تعهّد المتحدث باسم قيادة “العمليات المشتركة” في العراق “تحسين الخفاجي” بإغلاق جميع الثغرات على الحدود مع سوريا، التي يستفيد منها تنظيم داعش، خلال الشهرين القادمين.

وقال “الخفاجي” حينها أن قيادة العمليات المشتركة تعمل مع التحالف الدولي “من خلال تسلم أجهزة حديثة لمراقبة الحدود العراقية السورية ومنع الخروقات وتسلل العناصر الإرهابية”، مشدداً على أن “جميع الثغرات في الحدود السورية ستغلق خلال الشهرين المقبلين”.

وفي آذار الماضي، أعلنت السلطات العراقية البدء بإنشاء التحصينات الخاصة بتأمين الحدود مع سوريا، مؤكدة عزمها على إنهاء ملف التهريب والتسلل بين الجانبين.

وتشترك سوريا مع العراق بحدود تمتد إلى أكثر من 600 كيلومتر، تشمل محافظات الحسكة ودير الزور وحمص.

وشهدت الحدود العراقية السورية حالة من “الفلتان الأمني” منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، وما تلاه من سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة في سوريا والعراق صيف عام 2014، وقيامه بـ”كسر الحدود” البلدين.

ولا تزال تلك الحدود على الجانب الذي يسيطر فيه نظام الأسد، معبراً لدخول الآلاف من المليشيات الإيرانية متعددة الجنسيات من العراق إلى سوريا، مع وجود حركة تجارية لا تزال ضعيفة عند معبر “البوكمال”، منذ إعادة افتتاحه رسمياً في أيلول 2019، فيما تعلن القوات العراقية بشكل متكرر إلقاء القبض على عناصر وعوائل من تنظيم داعش خلال محاولتهم العبور بين الجانبين.

العراق – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى