“طارق حمد”..فقد ساقيّه وأصرّ على العمل وخدمة النازحين في جرابلس

طارق حمد من أهالي ريف جرابلس، يُجسّد قصةً مميزة في التحدي والاصرار على العمل رغم كل الظروف، حيث عمل مدير مكتب جمعية عطاء الإنسانية، لكنه تعرض لبتر ساقيّه نتيجة انفجار عبوة ناسفة في سيارة كان يقودها خلال قيامه بمهمةٍ انسانية، فقام بتركيب طرفين صناعيين وعاد للعمل في مكتب الجمعية والإشراف على العمل ميدانياً رغم الاصابة التي تعرّض لها، فقد أشرف على إسكان العائلات في تجمع عطاء السكني الثالث بجرابلس، اضافةً الى متابعته عن كثب كامل شؤون النازحين.

مدير جمعية عطاء الانسانية، طارق حمد، تحدث لراديو الكل، كيف تعرّض للاصابة، وما الذي حفّزه لتجاوز أزمته النفسية والعودة للعمل بنشاط، وما الصعوبات التي واجهها خاصةً أن طبيعة عمله تتطلب أن يتنقّل دائماً لمتابعة شؤون النازحين، وما الذي يحتاجه مصابو الحرب اليوم ليكونوا عضواً فاعلاً في المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى