وسط تحذيرات من تزايد الأعداد.. الشمال السوري يسجل 1400 إصابة بكورونا منذ مطلع حزيران

"استجابة سوريا" يحذر من تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا وتضاعفها في مناطق الشمال السوري

حذر فريق منسقو استجابة سوريا من تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا وتضاعفها في مناطق الشمال السوري ما لم يتم تدارك الأمر واتخاذ إجراءات صارمة تحد من تفشي الوباء.

وأوضح الفريق، في بيان، اليوم الأربعاء 16 حزيران، أنه تم توثيق 1400 إصابة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا منذ بداية حزيران الحالي وحتى 15 من الشهر نفسه.

وأضاف أن الإصابات توزعت على مناطق: (حارم 358، والباب 323، وعفرين 218، واعزاز 210، وإدلب 110، وجرابلس 95).

وأكد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية وتكثيف الجهود من أجل التأكد من الالتزام بها، وخاصةً في المناطق التي تشهد تزايداً في أعداد الإصابات.

وأوصى استجابة سوريا المدنيين في المنطقة بضرورة تلقي لقاح فيروس كورونا وفق الفئات المحددة من قبل الجهات الطبية، للمساهمة في تخفيف أعداد الإصابات خلال المرحلة القادمة.

وتشهد مناطق الشمال السوري في الأسابيع الماضية ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد الإصابات بكورونا على الرغم من التحذيرات التي تطلقها الجهات الصحية بين الحين والأخر.

ووصل إجمالي الإصابات بالفيروس في مناطق شمال غربي سوريا ونبع السلام حتى أمس الثلاثاء، إلى 26,704 إصابات توفي منها 712 حالة مقابل شفاء 21,893.

وبما يخص لقاح كورونا في شمال غربي سوريا فقد تم تلقيح أكثر من 20 ألف شخص من الكوادر الصحية والعاملين في المجال الإنساني وأصحاب الأمراض المزمنة.

ويعاني القطاع الطبي في شمال غربي سوريا من ضعف في الإمكانيات والتجهيزات نتيجة تدمير عشرات المشافي والنقاط الطبية، جراء التصعيد العسكري للنظام وحلفائه.

ويجد معظم الأهالي في المنطقة صعوبة كبيرة في اقتناء وسائل الوقاية من انتشار الفيروس مثل الكمامات والمعقمات، ما يرفع احتمال ارتفاع أعداد المصابين.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى