درعا ..انفجار عبوة ناسفة وهجوم استهدف المربع الأمني

هجوم مسلحين مجهولين على عناصر لقوات النظام في مبنى الناحية وفرعي الأمن الجنائي والسياسي في نوى غربي المحافظة

قُتل وجرح عدة عناصر من قوات النظام، اليوم الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة غربي درعا بالتزامن مع هجوم مسلحين مجهولين على مواقع قوات النظام في مدينة نوى بالريف ذاته.

وقال تجمع أحرار حوران في قناته على التلغرام، إن عبوة ناسفة استهدفت حاجزا مؤقتا لقوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي الجبيلية والبكار غرب درعا ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأضاف التجمع (الذي ينقل أخبار الجنوب السوري) أن انفجار العبوة أسفر أيضاً عن عطب سيارة عسكرية مزودة بمضاد 14.5 دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

ويتزامن هذا الاستهداف مع هجوم مسلحين مجهولين على عناصر لقوات النظام في مبنى الناحية وفرعي الأمن الجنائي والسياسي ضمن المربع الأمني بمدينة نوى غربي درعا.

ولم تعلن على الفور أية جهة مسؤوليتها عن الهجومين، اللذين يأتيان ضمن حالة فلتان أمني تضرب عموم المحافظة منذ تسوية تموز 2018.

وفي السياق توفي “ماهر موفق القطيفان” أحد عناصر المعارضة سابقاً متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر عملية اغتيال بالرصاص نفذها مسلحون مجهولون في 14 حزيران الحالي بدرعا البلد.

وأول أمس الأربعاء، سقط عناصر من الأمن السياسي التابع لنظام الأسد بين قتيل وجريح، إثر استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على أطراف بلدة دير العدس شمالي محافظة درعا.

وأحصى تجمع أحرار حوران، مقتل 62 شخصاً بينهم امرأة وفتاة و5 أطفال، إضافة إلى 43 حالة اعتقال و38 عملية ومحاولة اغتيال خلال أيار الماضي.

وكانت قوات النظام سيطرت بدعم روسي على درعا في تموز عام 2018، بعد أن فرضت اتفاق تسوية على فصائل الجيش الحر في المحافظة.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى