ميليشيات الفيلق الخامس تغتال شاباً على أحد حواجزها بريف السويداء

"أحرار حوران" يؤكد أن خلاف دار بين ميلشيا الفيلق الخامس و الشاب انتهى بإطلاق النار عليه بشكل مباشر

قتل شاب جراء استهدافه بطلق ناري على حاجز يتبع للواء الثامن التابع للفيلق الخامس في بلدة خربا بريف السويداء.

وبحسب تجمع أحرار حوران نشب خلاف مجهول السبب، أمس الإثنين، بين عناصر الحاجز وبين شاب يدعى “محمد بشير القطيش” انتهى بإطلاق النار عليه بشكل مباشر.

وينحدر “القطيش” من بلدة أم ولد بريف درعا الشرقي، ويعاني من اضطرابات نفسية، بحسب مصدر من البلدة.

وتقع بلدة خربا في ريف السويداء الغربي، وتعد بوابة المحافظة على جارتها درعا، وتجاورها كلاً من بلدة معربة ومدينة بصرى الشام شرق درعا، وكانت تخضع لسيطرة الجيش الحر قبل دخول نظام الأسد إليها عام 2018.

ويتبع “اللواء الثامن” في درعا لما يُعرف بـ”الفيلق الخامس”، المدعوم من روسيا، والذي تشكّل من فصائل سابقة في “الجيش السوري الحر”، عقب سيطرة النظام على المحافظة صيف 2018.

ويشهد الجنوب السوري حالة من الفوضى الأمنية منذ سيطرة قوات النظام عليه، إذ يسجل بشكل شبه يومي عمليات اغتيال واعتقالات وانفجار عبوات ناسفة تطال مدنيين وعسكريين.

وينتشر في الجنوب السوري 3 قوى رئيسة هي روسيا وإيران والنظام، ويحاول كل طرف تحقيق المكاسب على حساب الآخر من خلال صراع مستمر واستهدافات مدبرة طرفاها الفيلق الخامس المدعوم روسياً والفرقة الرابعة المقربة من إيران.

وتمكنت قوات النظام والحليف الروسي من السيطرة على الجنوب السوري في تموز 2018، بموجب اتفاقيات تسوية.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى