مجهولون يغتالون محامياً بعبوة ناسفة في القنيطرة

العبوة كانت مزروعة في سيارة القاضي محمد الشمالي

اغتال مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة محامياً في محافظة القنيطرة، اليوم الجمعة، حسبما أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام، وذلك ضمن حالة الفلتان الأمني التي تسود عموم الجنوب السوري.

وأفادت إذاعة “شام إف أم”، بمقتل المحامي “معاوية الشمالي” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون في سيارة والده القاضي “محمد الشمالي” في بلدة “قرقس” أقصى ريف القنيطرة الجنوبي.

ولم تذكر شام إف أم أي تفاصيل أخرى عن الحادثة، فيما لم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

وتصاعدت مؤخراً عمليات الاغتيال في محافظة القنيطرة وذلك ضمن حالة الفلتان الأمني التي تعيشها المنطقة الجنوبية عموماً عقب سيطرة النظام على محافظتي القنيطرة ودرعا.

وفي أواخر نيسان الماضي قُتل طفلان شقيقان وأصيب ثالث بانفجار عبوة ناسفة، في بلدة السويسة جنوبي محافظة القنيطرة.

وفي 7 آذار الماضي، نجا “العميد طلال العلي” المسؤول عن فرع “سعسع 220” التابع لجهاز الأمن العسكري بقوات النظام في القنيطرة، من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة في موكبه على الطريق الواصلة بين بلدتي “أم عظام” و”رسم الشباط” في ريف القنيطرة.

وينتشر في الجنوب السوري 3 قوى رئيسة هي روسيا وإيران والنظام، ويحاول كل طرف تحقيق المكاسب على حساب الطرف الآخر من خلال صراع مستمر واستهدافات مدبرة طرفاها الفيلق الخامس المدعوم روسياً والفرقة الرابعة المقربة من إيران

وتمكنت قوات النظام والحليف الروسي من السيطرة على محافظتي القنيطرة ودرعا في تموز 2018، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيام من قصف بشتى أنواع الأسلحة وتعزيزات عسكرية.

القنيطرة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى