الأرجنتين تقهر البرازيل وتتوّج بلقب “كوبا أمريكا”

توّج منتخب الأرجنتين بلقب “كوبا أمريكا”، عقب انتصاره الشاق على منتخب البرازيل بهدفٍ نظيف، في المباراة التي أقيمت فجر اليوم على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو.

وبذلك حقق “التانغو” بطولة “كوبا أمريكا” للمرة الـ 15 في تاريخه، معادلاً رقم منتخب أوروجواي التاريخي في البطولة، كما حصد قائد المنتخب ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم ست مرات، أوّل ألقابه الدولية مع بلاده.

ويعود الفضل في تحقيق اللقب الى اللاعب أنخل دي ماريا، الذي سجّل هدف الفوز الوحيد منتصف الشوط الأول، وبذلك أحرزت الأرجنتين لقبها الأول في البطولة القارية في أميركا الجنوبية منذ 1993.

وكانت الأرجنتين قد توجت بلقبها الأخير عام 1993 في الاكوادور، عندما فازت على المكسيك 2-1 بثنائية غابريال باتيستوتا.

وخرج ميسي (34 عاماً) فائزاً من المواجهة التي جمعته مع المهاجم البرازيلي نيمار، بعد مشوارٍ لافت في بطولة أحرز فيها أيضاً لقبي أفضل لاعب وأفضل هداف بالتساوي مع الكولومبي لويس دياس (4 أهداف).

وحقق “البرغوث الأرجنتيني” ما عجز عنه الأسطورتان، الملك البرازيلي بيليه، والأرجنتيني الراحل دييغو أرماندو مارادونا في البطولة القارية.

وخاض ميسي النهائي الرابع في “كوبا أميركا”، بعد أن خسر في أعوام 2007 أمام البرازيل بثلاثية، و2015 و2016 ضد تشيلي مرتين بركلات الترجيح.

كما خسر ميسي نهائي مونديال 2014 في البرازيل أمام ألمانيا صفر-1 بعد التمديد.

وفي مسيرته الطويلة مع “ألبي سيليستي”، كان قد توّج بلقبين غير كبيرين، في بطولة العالم تحت 20 سنة عام 2005، وذهبية أولمبياد بكين 2008.

وعادلت الأرجنتين الرقم القياسي في عدد الألقاب القارية، مع 15 لقباً بالتساوي مع الأوروغواي، فيما تجمّد رصيد البرازيل عند تسعة ألقاب ومُنيت بخسارتها الأولى على أرضها في أكثر من 2500 يوم.

وهذه أول مرة من أصل 6 نسخ، تعجز البرازيل عن احراز اللقب عندما تستضيف البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى