تطعيم نحو 27 ألف شخص ضد كورونا في محافظة إدلب

في الوقت الذي وصل فيه عدد المصابين بالفيروس إلى أكثر من 28 ألف في الشمال السوري

تستمر مديرية صحة إدلب الحرة بالتعاون مع فريق لقاح سوريا، بتنفيذ حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، في الوقت الذي وصل فيه عدد المصابين بالفيروس إلى أكثر من 28 ألف في عموم الشمال السوري.

وقالت “صحة إدلب”، عبر معرفاتها الرسمية، الثلاثاء، إن عدد الأشخاص الملقحين ضد كورونا، منذ انطلاق الحملة مطلع أيار، وحتى أول أمس، بلغ 26 ألفاً و909 أشخاص، من الكوادر الصحية والإنسانية وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأضافت، أن عدد المطعمين باللقاح توزعوا على 19,517 للذكور، و7,392 للإناث، ضمن مدن أريحا وحارم وجسر الشغور وإدلب.

ووصل إلى الشمال السوري، أكثر من 53 ألف جرعة لقاح مقدمة من منظمة الصحة العالمية، هي من إنتاج شركة “أسترازينيكا” المطورة من قبل معهد “سيروم” الهندي.

وكان الطبيب رامي كلزي، مدير البرامج الصحية في وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة، توقع في اتصال سابق مع راديو الكل، وصول الدفعة الثانية من لقاحات كورونا إلى الشمال السوري خلال النصف الأول من تموز الحالي.

وسجلت مناطق شمال غربي سوريا ومنطقة نبع السلام لغاية أمس الثلاثاء، 28,155 إصابة بالفيروس، فارق 741 منها الحياة، وشفي منها 23,351 حالة.

ويجد الكثير من الأهالي في الشمال السوري صعوبة كبيرة في تأمين المواد الطبية من معقمات وكمامات واقية نظراً لارتفاع أسعارها.

كما أن هناك شريحة منهم لا يلتزمون بإجراءات الوقاية من الفيروس ويمارسون حياتهم بشكل اعتيادي، علاوة على وجود قسم من الأهالي لايزالون يتخوفون من أخذ اللقاح رغم توفره.

ولا يبدو الوضع الطبي في شمال غربي سوريا جيداً بعد انقطاع الدعم عنها بالإضافة إلى استهدافات النظام وروسيا للمراكز الطبية والمنشآت الحيوية وخروج بعضها عن الخدمة.

الشمال السوري – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى