انتشار كورونا وسوء الوضع المادي يمنعان أهالٍ في ريف حلب من الحج

المتحدث باسم لجنة الحج العليا السورية يؤكد عدم استقبال طلبات الأهالي ممن يرغبون بالحج هذا العام بعدما أعلنت السعودية حصره بالسعوديين والمقيمين على أراضيها

يرغب الكثير من أهالي ريف حلب، في أداء مناسك فريضة الحج، إلا أن سوء الأوضاع المعيشية والمادية حالت أمام تحقيق ذلك، علاوة على عدم استقبال السعودية الحجاج من غير البلاد لهذا العام بسبب فيروس كورونا.

فخرية أعرج مهجرة من حلب ومقيمة في عفرين تتمنى أن تزور بيت الله الحرام، لكنها لا تمتلك دخلاً مادياً يمكنها من ذلك، مطالبة بتوفير فرص عمل وتسهيل إخراج جواز السفر ووجود منظمات تسهل خروج كبار السن لأداء فريضة الحج، بحسب ما قالت لراديو الكل.

جقلان مقيمة في مدينة الأتارب تؤكد لراديو الكل أن الأهالي يعانون من عدم توفر قوت يومهم فكيف لهم أن يؤدوا فريضة الحج، لافتة إلى أن الجميع يرغبون في زيارة بيت الله الحرام عندما تتاح لهم الفرصة المناسبة.

أم عمر مقيمة في اعزاز تبين لراديو الكل، أنه على الرغم من سنها الكبير إلا أنها لم تستطع الحج خلال الأعوام السابقة، و تتمنى افتتاح المعابر وتسهيل الدخول إلى الأراضي السعودية خلال موسم الحج.

هشام خطيب المتحدث باسم لجنة الحج العليا السورية يوضح لراديو الكل، أنه في موسم الحج خلال العام الماضي 2020، وقعت لجنة الحج السورية مع وزارة الحج السعودية عقد الحج عن كامل حصة سوريا، والتي بلغت 22 ألفاً و500 حاج.

ويشير الخطيب إلى أن لجنة الحج السورية لم تستقبل طلبات الأهالي ممن يرغبون بأداء فريضة الحج هذا العام بعد أن أوقفته السعودية بسبب جائحة كورونا وجعلته محصوراً داخل المملكة.

ولفت إلى أن موسم الحج القادم يتقرر بموجب سرعة انتشار الفيروس وانخفاض إصابته وبحسب ما تقرره المملكة العربية السعودية.

وفي منتصف حزيران الماضي، قررت المملكة العربية السعودية عدم استقبال الراغبين بأداء فريضة الحج من خارج البلاد هذا العام بسبب كورونا، وبالتالي حرم المسلمين من أنحاء العالم للمرة الأولى في التاريخ الحديث من أداء فريضة الحج.

ويسمح للمواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة من الذين تم تطعيمهم بلقاح كورونا قبل ستة أشهر على الأقل أو تعافوا من الإصابة بفيروس “كورونا” أداء الفريضة.

وفي كل عام يذهب الكثير من الأهالي في الشمال السوري لأداء فريضة الحج على الرغم من جميع المآسي التي حلت بهم عن طريق التسجيل في لجنة الحج العليا السورية التابعة للائتلاف السوري المعارض.

ريف حلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: رنا توتونجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى