القوات التركية تحييد عناصر من الوحدات الكردية شمالي سوريا

الدفاع التركية تعلن بشكل مستمر تحييد عناصر من قوات سوريا الديمقراطية في مناطق شمال سوريا

حيدت القوات التركية، اليوم، سبعة عناصر من الوحدات الكردية، رداً على إطلاقها نار تجاه قاعدة عسكرية في منطقة “درع الفرات” شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان نقلته وكالة أنباء الأناضول، إن الإرهابيين أطلقوا النيران على قاعدة “باصلحاية” العسكرية ولم يسفر الهجوم عن سقوط ضحايا.

وأضاف البيان أن القوات التركية، وجهت وعلى الفور ضربات عقابية على مصادر نيران إرهابيي تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” حيث أصابت الأهداف بدقة، وأسفرت عن تحييد 3 عناصر في تل رفعت، و4 في منطقتي شيخ عيسى وعين دقنة”.

ولم تعلق الوحدات الكردية على عملية التحييد التي أعلنتها القوات التركية حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وتأتي عملية التحييد اليوم بعد قصف مدفعي للوحدات الكردية والنظام استهدف الأحياء السكنية في مدينة عفرين الواقعة ضمن منطقة “درع الفرات” شمالي حلب، مساء أمس الخميس ما أسفر عن مقتل رجل وطفل وإصابة 12 آخرين.

وتزداد التوترات بين الجيش الوطني السوري والوحدات الكردية التي تحاول تعكير جو الأمن والاستقرار في مناطق عمليات “درع الفرات وغصن الزيتون” من خلال محاولات التسلل المستمرة بالإضافة إلى التفجيرات وقصف المدنيين.

وتعلن الدفاع التركية بشكل مستمر تحييد عناصر من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري في مناطق شمال سوريا.

ففي أواخر حزيران الماضي أعلنت وزارة الدفاع التركية تحيد 3 من عناصر الوحدات الكردية كانوا يستعدون للقيام بهجمات شمالي سوريا.

وتصنّف تركيا الوحدات الكردية على قوائم الإرهاب، وتصفها بـ”الذراع السورية” لمنظمة “بي كا كا” المصنّفة على قوائم الإرهاب التركية والأمريكية والأوروبية.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكون الرئيس لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكرياً من الولايات المتحدة.

الأناضول – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى