“بواسطة حجاب”.. العثور على شابة سورية مشنوقة في لبنان

القوى الأمنية باشرت التحقيقات لمعرفة الملابسات

عُثر على شابة سورية مشنوقة بواسطة حجاب داخل منزلها في منطقة جونية شمالي بيروت، أمس السبت 17 تموز، بحسب ما قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

وأشارت الوكالة، إلى أن زوج الشابة نقلها إلى مشفى سيدة لبنان الجامعي، وحضرت على الفور عناصر من مكتب الحوادث في فصيلة جونية لقوى الأمن الداخلي.

وأضافت أن القوى الأمنية باشرت التحقيقات لمعرفة الملابسات وتمت معاينة الجثة من قبل الطبيب الشرعي، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وهذه الحادثة تعيد إلى الأذهان حوادث الحرق التي قام بها لاجئون سوريون في لبنان بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها.

ففي نيسان 2020، أقدم لاجئ سوري في لبنان يبلغ من العمر 52 عاماً على حرق نفسه بمادة البنزين في بلدة تعلبايا البقاع الأوسط، بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة، بحسب ما قالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

ولجأ إلى لبنان مئات الآلاف من السوريين خلال السنوات الماضية، جراء العمليات العسكرية للنظام وحلفائه، في مقدمتهم ميليشيات حزب الله اللبناني، ضد المناطق الثائرة في عموم سوريا.

ويعيش اللاجئون السوريون في لبنان ظروفاً إنسانية ومعيشية صعبة في ظل غياب أبسط معايير الحياة، ويقطن غالبيتهم في مخيمات سهل البقاع وعرسال والمناطق اللبنانية الأخرى.

وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين على الأراضي اللبنانية بأقل من مليون، بينما تقول الحكومة اللبنانية إن عددهم يبلغ مليون ونصف المليون.

وتقوم الحكومة اللبنانية بإعادة بعض اللاجئين السوريين إلى بلادهم ضمن ما تسميه برنامج “العودة الطوعية”، من دون النظر إلى المصير الذي ينتظرهم من قبل نظام الأسد.

لبنان – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى