“وقفة عرفة”.. كيف نستثمر هذا اليوم للشعور بالسعادة والرضا؟

يفرض يوم عرفة طقوسه الاجتماعية والدينية على مختلف العائلات، التي تقضي التاسع من ذي الحجة وسط أجواء عائلية حميمية يسودها صلة الرحم والترابط الأسري، ويحرص أغلب الأهل على تعليم أطفالهم كيفية إحياء طقوس عرفة وزيادة تقربهم من الله.

الباحث التربوي والاجتماعي، الدكتور حمزة الحمزاوي، تحدث لراديو الكل، كيف يمكن أن نستثمر يوم وقفة عرفة بما يفيدنا في حياتنا العملية، وكيف يمكن تعليم الأطفال كيفية احياء طقوس عرفة، وما أفضل سن لتعليم الطفل شعائر الدين المتعلقة بعيد الأضحى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى