موجة استياء تعم جرابلس بعد رفع أسعار الكهرباء وتوقيف الاشتراكات

مسؤول في شركة الكهرباء يعزو سبب ارتفاع أسعار الكهرباء إلى المصدر (تركيا)

تعم مدينة جرابلس شرقي حلب موجة من الاستياء الشعبي، بعد أن رفعت شركة الكهرباء سعر الكيلو واط منها، كما عملت على إيقاف الاشتراكات بعدادات جديدة للأهالي.

حيث أصبح سعر كيلو واط الكهرباء بـ 96 قرشاً تركياً بعدما كان بـ 83 للاشتراك المنزلي فيما أصبح سعر الكيلو 1,20 قرشاً تركيا بعدما كان بـ ليرة واحدة للاشتراك التجاري.

أبو أسامة نازح في المدينة يقول لراديو الكل، إن تسعيرة الكهرباء القديمة كانت تشكل عبئاً على الأهالي وسط قلة فرص العمل وعدم كفاية الرواتب، مشيراً إلى أن غلاء الكهرباء اليوم أصبح مشكلة كبيرةً خاصةً أنها تعد من الأساسيات كالماء والطعام.

أبو كرم من المدينة هو الآخر يبين لراديو الكل أن دخل المواطن في المدينة لا يتناسب مع مصروف الكهرباء الكبير خصوصاً من غلاء المعيشة التي تشهدها المدنية بشكل عام.

منى من المدينة أيضاً تؤكد لراديو الكل أن شركة الكهرباء أوقفت الاشتراك بالعدادات كما زادت من تسعيرة الكهرباء، الأمر الذي أثر بشكل كبير على المدنيين خاصةً مع سوء الأوضاع المعيشية وقلة الرواتب وارتفاع درجات الحرارة.

أبو عبدالرحمن إداري في فرع شركة الكهرباء والطاقة في جرابلس يوضح لراديو الكل، أن الشركة لم تعد قادرة على تأمين عدادات الكهرباء بقيمة 150 ليرة تركي التي يدفعها المشترك، مشيراً إلى أن هناك مشكلة حصلت بين المجلس المحلي والشركة بخصوص هذا الأمر أدى إلى إيقاف التسجيل بالاشتراكات.

ويبين أن تكلفة العداد أصبحت 60 دولاراً أمريكياً على أن تتكفل الشركة بنصف التكلفة والنصف الآخر يقع على المشترك، منوهاً بأن سبب ارتفاع سعر الكهرباء يعود إلى ارتفاع الأسعار من المصدر (تركيا).

وبدأت شركة الكهرباء والطاقة بإيصال الكهرباء المأجورة إلى مدينة جرابلس، في شهر تموز من العام الماضي، وذلك بعد أن كانت مجانية لمدة أربع سنوات.

وتبقى مشكلة الكهرباء واحدة من بين المشاكل الخدمية التي يعاني منها الأهالي في الشمال السوري، وسط سوء أوضاع الأهالي المعيشية وغلاء كبير في جميع أسعار المواد.

جرابلس – راديو الكل
تقرير: حامد العلي – قراءة: هاني العبدالله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى