ميليشيا إيران تصادر أموال لسوريين قادمين من لبنان لقضاء العيد في بلادهم

عن طريق حواجزها المنتشرة على طريق حمص - دير الزور مروراً بتدمر

استولت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني على أموال كانت بحوزة السوريين القادمين من لبنان لقضاء إجازة العيد في بلادهم وذلك من خلال حواجزها المنتشرة على طريق حمص-دير الزور مروراً بتدمر.

وبحسب موقع “عين الفرات” إن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني استولت خلال الأيام الماضية قبيل العيد على دولارات أمريكية تعود ملكيتها لأكثر من 1350 زائر سوري وصلوا من لبنان إلى تدمر والسخنة ودير الزور وريفها.

وأضاف الموقع، أن نظام الأسد يسمح للسوريين القادمين من لبنان بحمل مبلغ 300 دولار أمريكي وما دون ذلك.

وأشار إلى أن الميليشيات الإيرانية تصادر هذه الأموال من حامليها تحت ذريعة العداء لأمريكا وحظرها لعملتها أو حتى التعامل بها.

كما وتعمل هذه الميليشيات على نهب وسرقة الأهالي بشتى السبل وتفرض الإتاوات وتنهب السيارات وتسحب المواد الغذائية من الأسواق وتهربها وغيرها من الانتهاكات.

وتنتشر مليشيات إيرانية وأفغانية أبرزها فاطميون وزينبيون والباقر والحرس الثوري في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في شمال شرقي سوريا.

وتمتلك معظم تلك المليشيات قواعد عسكرية لها بالقرب من الحدود العراقية السورية، أبرزها وأكثرها أهمية قاعدة “عين علي” شرقي دير الزور.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى