الدفاع التركية تحيد نحو 40 إرهابياً في شمال سوريا

الدفاع التركية تؤكد أن عمليات مكافحة العناصر الإرهابية مستمرة بحزم داخل وخارج حدود تركيا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء 20 تموز، تحييد 39 إرهابياً في مناطق متفرقة من شمال سوريا.

وأوضحت الوزارة في بيان، اليوم، ونقلته وكالة أنباء الأناضول، إنه تم تحييد الإرهابيين في الأيام الخمسة الماضية حيث كانوا يخططون لتنفيذ هجمات في مناطق شمال سوريا.

ولم توضح الوزارة كيف تمت عملية التحييد أو حتى من هم هؤلاء الإرهابين ما إذا كانوا من الوحدات الكردية أو تنظيم داعش.

وأشارت إلى أن عمليات مكافحة العناصر الإرهابية مستمرة بحزم داخل وخارج حدود تركيا.

ويأتي إعلان “الدفاع التركية” عن تحديد الإرهابيين بعد يوم واحد من إعلان الجيش الوطني السوري القبض على خلايا من تنظيم داعش والنظام والوحدات الكردية في مدينة الباب إثر إطلاق حملة أمنية تحت اسم “مخلب الصقر 1”.

وتعلن الدفاع التركية بشكل مستمر تحييد عناصر من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري في مناطق شمال سوريا.

وفي 16 تموز الحالي، حيدت القوات التركية سبعة عناصر من الوحدات الكردية رداً على إطلاقها النار باتجاه قاعدة عسكرية في منطقة “درع الفرات”.

كما أعلنت وزارة الدفاع التركية تحيد 3 من عناصر الوحدات الكردية كانوا يستعدون للقيام بهجمات شمالي سوريا في أواخر حزيران الماضي.

وتشهد مناطق سيطرة الجيشان الوطني السوري والتركي في شمال سوريا تفجيرات بعبوات ناسفة وسط اتهامات للوحدات الكردية بالوقوف وراء معظمها.

وتسيطر الوحدات على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، بعد معارك خاضتها بدعم من قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وتصنّف تركيا الوحدات الكردية على قوائم الإرهاب، وتصفها بـ”الذراع السورية” لمنظمة “بي كا كا” المصنّفة على قوائم الإرهاب التركية والأمريكية والأوروبية.

ويشار إلى أن الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري أجريا 4 عمليات عسكرية في شمال سورية ضد الوحدات الكردية وداعش والنظام وهي (درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام ودرع الربيع)

الأناضول – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى