النظام يقدم ترجمته الأمنية لخطاب بشار الأسد ويقول للأهالي لم يطلب أحد منكم أن تصمدوا وعليكم تحمل الأوضاع

د.المصطفى: النظام ينظر للسوريين كأعداء وخطابات بشار الأسد تتضمن عناوين انتقامية من الأهالي

قدمت مستشارة بشار الأسد الخاصة لونا الشبل خلال مقابلة مع الإخبارية السورية ترجمة بدت ” أمنية ” لخطاب القسم الذي ألقاه قبل أيام ، وحملت تلك الترجمة لغة هجومية على الأهالي وبأن أحدا لم يطلب منهم الصمود وعليهم تحمل ما آلت إليه الأوضاع .

وقالت إن الجيش صمد وحرر الأرض والآن جاء دور الشعب ليصمد كما صمد الجيش مشيرة إلى أن بشار الأسد لم يطلق وعودا خلال خطابه .

وبلغة لا تخلو من التهديد والانتقام قالت الشبل علينا تعليم الأجيال الدروس حول من خان وباع وغدر وأنه لا رمادية في موضوع الوطنية وأن الخيانة ليست وجهة نظر.

مقابلة لونا الشبل جاءت بعد أن أثار خطاب بشار الأسد ردود فعل لدى أوساط الأهالي معظمها لم يكن إيجابيا وهو ما برز على صفحات التواصل الاجتماعي من خلال الانتقادات التي وجهت إليه لعدم تقديمه حلولا للواقع المعيشي الذي يزداد تدهورا 

وأصدر النظام قبيل إلقاء بشار الأسد خطاب القسم وبعده قرارات زادت من تعقيد الأوضاع المعيشية للأهالي ومن بينها رفع أسعار المازوت والبنزين مع تخفيض مخصَّصات الخبز .

النظام ينظر للسوريين كأعداء

ورأى الدكتور طلال المصطفى الأكاديمي والباحث في مركز حرمون للدراسات أن النظام الإستبدادي في سوريا لا ينظر إلى الشعب إلا على أنه عدو له ، وحين انتفض  الشعب ازدادت حدة العداء ، ويرى أن من لا ينتفض الآن فإنه سينتفض في وقت لاح ، ويتوقع أن من لم يعلن مواقف إلى جانب النظام وبقي رماديا فهو عدو له ..وحتى من يقاتل إلى جانبه لا يثق به . ولذلك تضمنت لغة الشبل لغة تعامل مع أعداء .

وتحدثت لونا الشبل بلغة تتمحور حول أن النظام انتصر وعلى الأهالي تحمل الأوضاع المعيشية الصعبة ونفت أن يكون بشار الأسد قدم وعودا ، في حين أن الجميع يعلم حجم الوعود التي أطلقها النظام بأنه عند انتهاء الحرب فإن الناس ستعيش برخاء أو على الأقل تنتهي الأزمات ما يدلل على أن  النظام مارس الغدر ضد الأهالي

خطابات بشار الأسد تتضمن عناوين انتقامية وشماتة

وقال المصطفى إن خطابات بشار الأسد أساسها الانتقام والشماته والاستهزاء بالشعب السوري كما حدث حين ذهب إلى دوما للتصويت في الانتخابات وهي المدينة التي دمرها ، وأيضا من خلال أدائه صلاة العيد في جامع خالد بن الوليد في حمص والهدف هو أن يقول للأهالي أنا انتصرت عليكم بعد أن قتلتكم وأيضا تعمد زيارة حي الميدان الذي كانت له رمزية مع الأيام الأولى للثورة .

وأضاف المصطفى أن حديث لونا الشبل عن  الفساد هدفه إيصال رسالة بأن الخلل والفساد والأزمات هي من صنع المجتمع وليس من مؤسسات النظام الذي هو أساس الفساد

وتحدثت الشبل أيضا بأن النظام لم يقصر في محافحة الفساد إلا أن الفساد هو ثقافة مجتمع وأساسه الأسرة ودعت الأهالي إلى إيصال قضايا الفساد عبر قنوات الاتصال المتعددة ومن بينها وسائل التواصل الاجتماعي . 

لونا الشبل تدعو الرماديين للوقوف إلى جانب النظام 

الشبل بررت عودة بشار الأسد في خطابه إلى سنوات الحرب الأولى بأنه أراد إيضاح لماذا حدث ما حدث وقالت إن جزء كبير من المسؤولية يتحمله من غُرر بهم ولم يستطيعوا رؤية ما حصل ومن بينهم صحفيين ومثقفين وأساتذة جامعيين وعليهم أن يفهموا لماذا حصل كل ذلك ، في توجه واضح لإقناع من يصفونهم بالرماديين باتخاذ مواقف إلى جانب النظام .

وكان لافتا حشد النظام في حفل أداء القسم مجموعة كبيرة من الفنانين والشخصيات الدينية وغيرهم ، هل يريد توجيه رسالة للأهالي بأن عليهم أن يقتدوا بهذه الشخصيات ويخضعوا للنظام ولا سيما أن بشار الأسد لطالما ركز على مسألة احترام الرموز الدينية والاجتماعية والكبير بغض النظر عن مواقفه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى