مقتل جنديين تركيين بهجوم استهدف مركبة في منطقة “درع الفرات”

مراسل راديو الكل: قوات سوريا الديمقراطية هي من نفذ الهجوم باستخدام صاروخ موجه على جبهة حزوان غرب مدينة الباب.

قُتل جنديان تركيان وأصيب آخران، أمس السبت 24 تموز، في هجومٍ استهدف مركبتهم في قاعدة بمنطقة “درع الفرات” شمالي سوريا، بحسب ما قالت وزارة الدفاع التركية.

وعقب الهجوم، أوضحت الوزارة، أنها “حددت مواقع الإرهابيين في المنطقة وقصفتها بشكل فاعل”، وأكدت أنها “لم ولن تترك دماء شهدائها تذهب سدى”.

من جانبه، قال مراسل راديو الكل في مدينة الباب، إن قوات سوريا الديمقراطية هي من نفذ الهجوم باستخدام صاروخ موجه على جبهة حزوان غرب المدينة.

وكالة “نورث برس” المقربة من الوحدات الكردية، قالت إن الجيش التركي استهدف ليلاً بقذائف هاون قرية الكاوكلي بريف الباب الشرقي، وقريتي الهوشرية والحصان شرقي منبج، وأطراف مدينة تل رفعت وقرى ناحية شيراوا جنوب عفرين.

كما أشارت إلى اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة في محور قرية الجات شمال منبج بين فصائل الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية.

ولم تعلق قوات سوريا الديمقراطية على مقتل الجنديين التركيين حتى صباح اليوم.

وتنتشر القوات التركية في مناطق عدة من شمالي سوريا في “نبع السلام” ودرع الفرات” و”غصن الزيتون” “درع الربيع” (إدلب)، وتعرضت لحوادث سابقة راح ضحيتها عدد من الجنود بين قتيلٍ وجريح.

وفي أيار الماضي، أفادت وزارة الدفاع التركية، بمقتل جندي وإصابة 4 آخرين، في قصف صاروخي على قافلة تموين “في منطقة عملية درع الربيع (إدلب)”.

وفي الثالث من شباط الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية وفاة جندي برتبة “رقيب”، أصيب في هجوم نفذه مجهولون على نقطة للقوات التركية غربي إدلب.

وفي 3 من كانون الأول الماضي، أعلن الجيش التركي مقتل أحد عناصره جراء اشتباكات مع مجموعة تابعة لتنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” كانت تحاول التسلل إلى منطقة عملية “غصن الزيتون” شمالي سوريا.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى