تجمع مخيمات البالعة في إدلب بحاجة لخدمات ومساعدات إنسانية فورية

التجمع يضم 416 عائلة نازحة بحاجة لأبسط مقومات العيش

يناشد النازحون في تجمع مخيمات البالعة شمالي إدلب المنظمات الإنسانية بالعمل على مساعدتهم لاسيما أنهم يفتقرون لشتى أنواع المساعدات والخدمات في ظل غياب دور المنظمات الداعمة.

وهذا التجمع هو عبارة عن 6 مخيمات وهي، المحطة، السد، خلف المجلس، مقسم 17، المقلع، تل منس ويسكنها نحو 416 عائلة نازحة وبحاجة ماسة لدعم.

ويقول أبو وائل نازح في تلك المخيمات لراديو الكل، إن المخيم وضعه مأساوي للغاية والأهالي بحاجة لمادة الخبز المجانية بالإضافة إلى مساعدات غذائية.

فيما يؤكد فارس نازح آخر في تلك المخيمات لراديو الكل أن المخيم يفتقر للخدمات من بينها إحداث كتل حمامات ودورات مياه بالإضافة إلى تبحيص طرقات المخيم.

أبو محمد وأبو ياسين أيضا هما نازحان في تجمع البالعة يبينان لراديو الكل، أن معظم خيام الأهالي مهترئة وقديمة وبحاجة ماسة لتبديل لاسيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة وكذلك بحاجة لعوازل حرارية وأرضيات خيام وغيرها.

مدير تجمع مخيمات البالعة خليل حمود يوضح لراديو الكل، أن هذا التجمع يضم 416 عائلة نازحة من مختلف المناطق ووضعهم جميعاً مزري للغاية وبحاجة لكل ما تتطلبه الحياة من مقومات.

ويشير حمود إلى أنه بين الحين والآخر يتم توزيع بعض المساعدات من قبل فاعلي الخير على 50% من الأهالي فقط، مشيراً إلى أن الأهالي بحاجة لنقطة طبية ومدرسة لتعليم الأطفال.

ويعاني النازحون ضمن مخيمات الشمال السوري ظروفاً إنسانية سيئة حيث لا تقتصر معاناتهم على المياه وارتفاع الحرارة فقط، وإنما هناك خيام مهترئة بحاجة لاستبدال بالإضافة إلى قلة المساعدات الإنسانية.

إدلب – راديو الكل

تقرير: أحمد المحمد – قراءة: محمد سعدو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى