القوى الأمنية تلقي القبض على متزعم خلية لبيع المخدرات بريف حلب

الحملة مستمرة في منطقة "غصن الزيتون" للقبض على باقي الأشخاص ومصادرة المواد المخدرة التي بحوزتهم وإتلافها

ألقت القوى الأمنية التابعة للجيش الوطني السوري، أمس الإثنين، القبض على أحد متزعمي خلايا بيع وترويج المخدرات في ريف حلب الشمالي ضمن حملة أمنية مستمرة للقضاء على هذه الآفة في المنطقة.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف حلب، إنه تم القبض على المدعو “سامو عمار الملقب أبو رشا” مع جميع أفراد عصابته الذين يعملون في بيع وتجارة الحبوب المخدرة في ناحية الشيخ حديد شمالي حلب.

وأضافت مراسلتنا أن الجهات الأمنية صادرت جميع أملاك “سامو”، مؤكدة أن التحقيقات لاتزال مستمرة.

وأشارت إلى أن الحملة مستمرة في منطقة “غصن الزيتون” للقبض على باقي الأشخاص أو القضاء عليهم ومصادرة المواد المخدرة التي بحوزتهم وإتلافها.

وبحسب مراسلتنا فإن “سامو” التحق بفصائل المعارضة والعمل العسكري عام 2018 لتتم ملاحقته فيما بعد أمنياً بتهمة الفساد والتجارة بالمواد المخدرة في المنطقة.

وإلى حين كتابة هذا الخبر لم تصدر أي تصريحات من الجهات المعنية حول هذه العملية بغية القبض على كافة الخلايا التي تعمل وتروج للحبوب المخدرة في المنطقة.

ومطلع نيسان الماضي ضبطت قوات الشرطة والأمن الوطني العام في مدينة عفرين، 128 ألفاً و285 حبة مخدر من نوع “كبتاغون” مخبأة داخل “تنكات زيتون” كانت معدّة للتهريب خارج البلاد.

فيما ألقت الشرطة حينها أيضاً القبض على 4 أشخاص، دون تقديم أي تفاصيل حول هوياتهم، أو مصدر كميات المخدرات المضبوطة.

وتطالب الجهات الأمنية في منطقة غصن الزيتون بشكل مستمر الأهالي بالتعاون مع قوى الشرطة والأمن الوطني للقضاء على المروّجين والتجار ومتعاطي المخدرات من أجل العيش في مجتمع نظيف من المخدرات ومن آثارها السلبية.

وسيطر الجيش الوطني السوري بدعم الجيش التركي على منطقة عفرين شمال غربي محافظة حلب ضمن عملية “غصن الزيتون” في شباط 2018.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى