الطيران الحربي الروسي يستهدف جبل الزاوية جنوبي إدلب

الاستهداف أسفر عن إصابة مدني بجروح في قرية مرعيان جنوب المحافظة

شن الطيران الحربي الروسي اليوم الخميس، عدة غارات جوية استهدفت عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية جنوبي إدلب ضمن حملة التصعيد الأخيرة للنظام والروس على المنطقة.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن الطيران الحربي الروس استهدف بـ 5 غارات جوية اليوم، أطراف قريتي مرعيان واحسم جنوبي المحافظة.

وأضاف مراسلنا، أن الاستهداف أسفر عن إصابة مدني بجروح متفاوتة نقل على إثرها إلى المشافي القريبة، منوهاً بأن طيران الحربي والاستطلاعي الروسي لا يفارق سماء المنطقة.

وأمس الأربعاء استهدف الطيران الحربي الروسي بغارة جوية أطراف قرية البارة جنوبي إدلب بالتزامن مع استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرية إبلين بالريف ذاته دون وقوع إصابات.

كما استهدف الحربي الروسي أيضا أمس، بغارة جوية بالصواريخ الفراغية محور برزة شمالي اللاذقية دون وقع إصابات.

ولا تزال روسيا والنظام يستهدفان بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة بشكل يومي قرى وبلدات جبل الزاوية بالإضافة إلى استهداف مراكز الدفاع المدني بشكل مباشر موقعين ضحايا.

وفي 25 تموز الحالي أكد فريق الدفاع المدني السوري، أن مراكزه تعرضت للاستهداف 10 مرات منذ بداية العام الحالي، أغلبها على يد قوات النظام، مبيناً أن هذه الاستهدافات خلفت مقتل 3 متطوعين وإصابة 13 آخرين.

ويستخدم النظام في قصفه قذائف “كراسنوبول” روسية الصنع الموجهة بالليزر وتضرب الهدف من الأعلى، حيث صممت لتدمير التحصينات الميدانية المختلفة، وعينات من المركبات المدرعة، بما في ذلك دبابات القتال الرئيسية بحسب وكالة “سبوتنيك”.

ويأتي ذلك رغم تأكيد ضامني أستانا في 8 الشهر الحالي على ضرورة الحفاظ على الاتفاقيات المتعلقة بإدلب التي تتضمن وقف إطلاق النار.

وتعد مناطق إدلب وريف حلب الغربي وريفي حماة واللاذقية الشمالي في شمال غربي سوريا خاضعة لعدة اتفاقيات لوقف إطلاق النار بدءاً من مباحثات أستانا أيار 2017 وحتى “اتفاق موسكو” يوم 5 آذار من العام الماضي.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى