حرس الحدود الأردني يحبط محاولتي تهريب مخدرات من سوريا

تعد الأردن ممراً لعبور المواد المخدرة والحشيش التي يصنعها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية

أحبط حرس الحدود الأردني، أمس الجمعة، محاولتي تهريب لكميات كبيرة من المخدرات عبر الحدود السورية.

وقال مصدر عسكري بالجيش الأردني: إن المنطقة العسكرية الشرقية، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ذات الاختصاص، أحبطت، الجمعة، 30 من تموز، محاولتي تهريب مخدرات من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وأضاف المصدر، أنه “تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى إلقاء القبض على أحد الأشخاص وإصابة العديد منهم وفرار بقية الأشخاص إلى داخل العمق السوري”.

وكشف المصدر، أنه بعد تفتيش المنطقتين تم ضبط أكثر من 350 ألف حبة مخدر من الكبتاغون وقرابة 275 كف من مواد الحشيش، بالإضافة إلى سلاح ناري نوع “كلاشنكوف” وجهاز رؤية ليلي، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

وأكد المصدر أن القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني.

وتعد الأردن ممراً لعبور المواد المخدرة والحشيش التي يصنعها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية وحزب الله الذين يسيطرون على الحدود السورية من جهة الأردن ليتم نقلها فيما بعد إلى بعض الدول والتجارة بها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحبط الأردن فيها محاولة تهريب كميات من المخدرات فقد سبق وأن أحبط العديد من محاولات تهريب المخدرات وتسلل بعض الأشخاص إلى الأراضي الأردنية.

وفي مطلع تموز الحالي أحبط الأردن، عملية تسلل أشخاص وتهريب كمية من المخدرات، من الأراضي السورية، حسبما أعلن الجيش الأردني.

ويبلغ طول الحدود الجغرافية بين (سوريا والأردن) 375 كم، ما يجعل المملكة من أكثر الدول تأثراً بما يجري في سوريا.

الأردن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى