الثالثة خلال أسبوع..الأردن يحبط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا

ثلاثة محاولات لتهريب المخدرات من سوريا إلى الأراضي الأردنية خلال أسبوع

قال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، إن المنطقة العسكرية الشرقية، أحبطت، صباح اليوم الجمعة، محاولة تسلل وتهريب من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية في ثالث عملية من نوعها خلال أسبوع.

وأضاف المصدر، أنه “تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى فرارهم داخل العمق السوري، مشيراً إلى أنه بعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة.

وأكد المصدر العسكري أن القوات المسلحة الأردنية ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني.

وتعتبر هذه العملية هي الثالثة خلال أسبوع حيث أحبط الجيش الأردني في 3 آب الحالي محاولة تهريب أكثر من 300 ألف حبة مخدر من الكبتاغون و 7 أكفف من مواد الحشيش.

وفي 30 تموز الماضي أفشل حرس الحدود الأردني محاولة لتهريب أكثر من 350 حبة كبتاغون وقرابة 275 كف من المواد الحشيش بالإضافة إلى سلاح ناري من نوع كلاشنكوف وجهاز رؤية ليلي.

وأحبط الأردن عدداً كبيراً من عمليات التسلل والتهريب على طول حدوده مع سوريا، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت كثافة في هذه العمليات.

وتتعدد الأدوات المستخدمة بالتهريب بين البلدين فتتم أحياناً عن طريق أشخاص وفي أحيان أخرى عن طريق سيارات أو حتى دراجاتٍ نارية.

ويعمل نظام الأسد والميليشيات الإيرانية وحزب الله المسيطرون على الحدود السورية من جهة الأردن على تصنيع المواد المخدرة والحشيش ومن ثم يتم تهريبها إلى الأردن وبعدها إلى بعض الدول والتجارة بها.

ويبلغ طول الحدود الجغرافية بين (سوريا والأردن) 375 كم، ما يجعل المملكة من أكثر الدول تأثراً بما يجري في سوريا.

الأردن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى