قوات النظام تعثر على جثتين لعناصر ميليشيا “صقور الصحراء” شرقي حماة

قوات النظام مشطت المنطقة التي وجدت فيها الجثث واعتقلت بعض الشبان من البدو

عثرت قوات النظام، أمس السبت، على جثث تعود لعناصر من الميليشيات الرديفة، بريف حماة الشرقي الذي يسيطر عليه النظام والميليشيات الإيرانية، وفقاً لموقع عين الفرات.

وبحسب الموقع، الجثتان تابعتان لعناصر فصيل “صقور الصحراء” وجدتا داخل سيارة مهجورة على أطراف بلدة سوحا شرقي حماة.

وأضاف: كانت الجثتان منزوعتا الرأس وعلى أجسادهما آثار تعذيب شديد، منوهاً بأن قوات النظام نقلتهما إلى مشفى سلمية بالريف ذاته.

ومشطت قوات النظام المنطقة التي وجدت فيها السيارة المهجورة والجثتين، واعتقلت بعض الشباب من البدو المقيمين مع ذويهم في الخيام المحيطة بالقرية تحت ذريعة التحقيق معهم بحسب ذات الموقع.

ويذكر أن فصيل “صقور الصحراء” هي ميليشيات نخبوية أسسها المدعو أيمن جابر وجرى دمجها لاحقاً بالميليشيات المدعومة روسياً، لتصبح محسوبة على ميليشيا النمر.

وتعتبر ميليشيا “صقور الصحراء” من أبرز الميليشيات الرديفة لقوات النظام لاسيما في البادية السورية، وشاركت للمرة الأولى في عمليات جبال الشاعر في ريف حمص الشرقي ضد داعش آنذاك.

وتقاتل إلى جانب نظام الأسد الكثير من الميليشيات التي جلبها النظام من إيران والعراق لقتال الشعب السوري من بينها الحرس الثوري الإيراني وفاطميون والحشد الشعبي وزينبيون وغيرها.

وتنتشر هذه الميليشيات في جميع مناطق سيطرة نظام الأسد وخصوصاً في دير الزور والبادية السورية وريف حماة الشرقي.

حماة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى