إدلب.. تطعيم آلاف الأشخاص بلقاح كورونا خلال المرحلة الثانية

تلقّح في منطقة حارم وحدها 1288 شخصاً، وسكانها هم أكثر من تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، خلال المرحلة الثانية من التطعيم

أعلنت مديرية الصحة بإدلب عن عدد الأشخاص الذين تلقوا لقاح فيروس كورونا في إدلب، خلال الأيام الـ4 الأولى من الحملة الثانية للتطعيم.

وانطلقت يوم السبت الماضي، المرحلة الثانية من حملة التطعيم باللَّقاح المضاد لفيروس كورونا في إدلب، وذلك بعد أيام من وصول دفعة ثانية من لقاح “أسترازينيكا أكسفورد” البريطاني.

وأوضحت “صحة إدلب”، في بيانٍ مقتضب نشرته بوقت سابق، أن المرحلة الثانية تستهدف الكوادر الطبية والإنسانية، وأصحاب الأمراض المزمنة من عمر 18، والمسنين من عمر 15، والعاملين بالشأن العام من عمر30.

وبحسب إنفوغراف إحصائي نشرته المديرية على معرفاتها الرسمية، أمس الأربعاء، فإن عدد الأشخاص الملقحين ما بين 21 و24 آب الحالي، بلغ 6,732 شخصاً، منهم 4,744 ذكور، و1,988 إناث.

وبحسب الإنفوغراف فإن الأشخاص الملقحين يتوزعون في مختلف المناطق بمحافظة إدلب (مدينة إدلب، وأريحا، وحارم، وجسر الشغور، ومعرة مصرين، وأطمة، وسرمدا).

وتلقّح في منطقة حارم وحدها 1288 شخصاً، وسكانها هم أكثر من تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، خلال المرحلة الثانية من التطعيم.

وفي المرحلة الأولى للتطعيم، التي انتهت بمنتصف شهر آب الجاري، بلغ إجمالي عدد الملقحين 34,937 شخصاً، بحسب إحصائية نشرتها مديرية صحة إدلب في ذلك الوقت.

وسجلت مديرية صحة إدلب أمس الأربعاء 732 إصابة جديدة بفيروس كورونا، منها 529 في مدينة إدلب، ليصبح إجمالي الإصابات المسجلة 33170.

كما سجلت 173 حالة شفاء جديدة، منها 86 حالة في مدينة إدلب إدلب ليصبح إجمالي حالات الشفاء 24052 حالة.

وصنفت المديرية 5 وفيات سابقة كوفيات مرتبطة بكوفيد 19، ليصبح إجمالي عدد الوفيات 751.

وأكد وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مرام الشيخ، أول أمس الثلاثاء، أن مناطق شمال غربي سوريا، تمر الآن بالموجة الثانية من فيروس كورونا (كوفيد – 19)، وقد تكون أشد من الأولى، محذراً من انتشار سريع لمتحوّر “دلتا” من الفيروس.

وأشار إلى أن نسب الإشغال في مراكز العزل ومشافي العزل ارتفعت بشكل حاد وواضح سواءً في الأجنحة أو العناية المشددة، مؤكداً رصد مئات الحالات من المتحور “دلتا” مع تسجيل حالتي وفاة بسببه واحدة لطفل بعمر 7 سنوات والأخرى لشاب عمره 20 سنة.

وعن حملة التطعيم، قال الشيخ إن “عدد الجرعات المعطاة للسكان بلغ حوالي 58000 جرعة، منها حوالي 8700 شخص تلقوا جرعتين كاملتين، والباقي حوالي 49300 تلقوا جرعة واحدة”، مشيراً إلى “وصول دفعة ثانية من لقاحات أسترازينيكا عددها 34000 جرعة، وقبلها كانت الدفعة الأولى حوالي 54000 جرعة”.

وكان قد ازداد معدّل الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد – 19) بشكل ملحوظ مؤخراً، بمناطق شمال غربي سوريا، حيث سجّلت مئات الإصابات الجديدة، في وقتٍ حذرّت فيه “شبكة الإنذار المبكّر” من انتشار واسع للمتحوّر “دلتا”، ومخاطره على الفئات العمرية الأصغر سناً.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى