مقتل 3 شبان إثر انفجار لغم أرضي في بادية الدوير شرقي دير الزور

مناطق شرقي دير الزور تسجل بشكل مستمر حالات انفجار ألغام تسفر عن سقوط قتلى من المدنيين والعسكرين

قٌتل 3 شبان، اليوم السبت 28 آب، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في بادية قرية الدوير بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب موقع “نهر ميديا” المحلي، فإن الشبان هم “أحمد خاطر العيادة”و “جاسم عاني العليوي” و “صالح عبيد الصالح”، ولم يذكر الموقع تفاصيل أكثر أو حتى كيف انفجر بهم اللغم.

وسجلت مناطق شرقي دير الزور في وقت سابق العديد من حالات انفجار الألغام من مخلفات الصراع أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى معظمهم من المدنيين والميليشيات الإيرانية.

وفي وقت سابق سقط قتلى وجرحى من المليشيات الإيرانية، بانفجار لغم أرضي في بادية الميادين شرقي محافظة دير الزور.

وتسود حالة من الفلتان الأمني معظم محافظة دير الزور، حيث تشهد مناطق عدة منها هجماتٍ على عناصر للنظام والميليشيات الإيرانية، وأحياناً يتم اغتيال مدنيين من خلال التفجيرات والألغام.

ويشن تنظيم داعش هجمات بشكل مستمر ضد المواقع التي تسيطر عليها قوات الأسد ومليشيات إيران شرقي دير الزور انطلاقاً من الجيوب الخاضعة لسيطرته في البادية السورية.

وتنتشر مليشيات إيرانية وأفغانية أبرزها فاطميون وزينبيون والباقر والحرس الثوري في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام من محافظة دير الزور.

وتمتلك معظم تلك المليشيات قواعد عسكرية لها بالقرب من الحدود العراقية السورية، أبرزها وأكثرها أهمية قاعدة “عين علي” شرقي دير الزور.

وتتولى شخصيات من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قيادة تلك المجموعات التي تنحدر من إيران والعراق ولبنان وأفغانستان وباكستان.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى