مجدداً..الأردن يحبط محاولة تهريب مواد مخدرة من سوريا إلى أراضيه

"مصدر عسكري بالجيش الأردني" يؤكد أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك ما أسفر عن إصابة بعض المهربين وفرار آخرين

أحبطت القوات المسلحة الأردنية، اليوم الأحد، محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة من سوريا إلى أراضي المملكة.

وقال مصدر مسؤول في القوات المسلحة في بيان على معرفاتها الرسمية، إن المنطقة العسكرية الشرقية وبمعلومات من مديرية الأمن العسكري ومكافحة المخدرات أحبطت على واجهتها محاولة تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن.

وأضاف المصدر أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى إصابة بعض المهربين وفرار الآخرين إلى داخل العمق السوري.

وأشار إلى أنه وبعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة، وتحويلها إلى الجهات المختصة.

وأكد أن القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحبط فيها الجيش الأردني محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى داخل المملكة ففي وقت سابق أحبط عدة محاولات وألقى القبض على عدة أشخاص.

وفي 25 آب الحالي أعلن الجيش الأردني القبض على شخص حاول التسلل إلى البلاد بطريقة غير شرعية عبر الحدود السورية وحولته إلى الجهات المعنية.

كما أصيب عدد من المهربين أثناء محاولتهم تهريب مخدرات وسلاح وذخيرة من الأراضي السورية إلى الداخل الأردني في 17 من الشهر ذاته.

ويعد الأردن بوابة لعبور المواد المخدرة والحشيش التي يصنعها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية إلى دول الخليج العربي.

ونشر الجيش الأردني في وقت سابق، تعزيزات نوعية بالقرب من الحدود السورية والعراقية لحماية حدوده من عمليات التسلل وتهريب المواد المخدرة.

الأردن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى